أرنـــــــــــــــــــــو ب


أرنوب أرنب لطيف وشعرو أبيض جميل

وبعدين هو عاجباهو نفسو شديد ، وعندو خصلة ما جميلة خالص ، كان ارنوب كل يوم بمشي يفتش عن حاجة ياكلها وبتجول في المراعي والمزارع وكان دائما ما بستأذن من صاحب المزرعة ، في يوم من الأيام كان أرنوب جيعااااان وما لاقي أي حاجة ياكلها بقى يمشي ويمشي ويمشي لحدي ما لقى نفسوا قدام مزرعة


كبييييرة عندها سور عالي ومتين وقف أرنوب يعاين لكمية الجزر المزروعة بالأحجام الكبيرة ما قدر يقاوم نفسو لكن كيف يدخل أرنوب للمزرعـــــــة؟وقف أرنوب حيران : هسي كيف أنا ألقى لي جزراية من الجزر الكبار ده ، فضل أرنوب يلف حول المزرعة عشان يلقى ليهو مدخل وفعلاً لقى فتحة صغيرة بتاعة جدول وفضل أرنوب يقرض في السور عشان يوسع الفتحةودخل أرنوب للمزرعة ، ومن حسن حظه لقى صاحب المزرعة مافي وفضل أرنوب ياكل وياكل وياكل لما حس إن صاحب المزرعة جاء شال ليهو جزرة كبيرة وهرب ، حاول بتاع المزرعة يلحقو لكن أرنوب هرب بسرعةفي اليوم الثاني برضو أرنوب جاء للمزرعة وحصل نفس المرة الفاتت فضل أرنوب ياكل وياكل لحدي ما بتاع المزرعة جاء لكن المرة دي ما قدر يسرق واحدة ياخده معاهو على أمل أن يجي راجع بكرة تاني . صاحب المزرعة غلب حيلة في أرنوب لأن كل يوم بقى يجي ويخرب لبتاع المزرعة زراعتو ، فقرر أن ينتقم من أرنوب ويبعدوا خالص من المزرعة فكر صاحب المزرعة في خطة صائبة وفعلا رسم الخطة وبدأ في تنفيذها

في اليوم التالي جاء أرنوب كعادته وكله حذر من صاحب المزرعة ولكنه لم يظهر وفضل أرنوب ياكل وياكل وياكل ولكن لم يظهر صاحب المزرعة فجأة انتبه أرنوب أن هناك أرنب آخر ضخم ينظر إليه ، قرر أرنوب أن يطرد الأرنب الدخيل ليخلو وحده بالجزر واتجه نحوه ولكن الأرنب لم يتحرك : الجابك هنا شنو؟ فضربه أرنوب على خده ولكن يد أرنوب التصقت بالخد ، كده طيييب ! فأعطاه ضربة أخري في الخد الآخر .. التصقت يد أرنوب التانية بالخد التاني حاول أرنوب التخلص من الأرنب الضخم ولكنه ما قدر فضرب الأرنب مرة أخرى برجله فالتصقت الرجل وحاول تخليص الرجل بالأخرى فالتصقت أيضاً .. فصار أرنوب يصرخ من شدة الألم .. هل عرفتم أحبائي ماذا حدث لأرنوب .. لقد صنع له صاحب المزرعة أرنب ضخم من الصمغ ليحاول أرنوب طرده ويقع في الفخ وهذا جزاء كل من يحاول أخد حاجة ما حقته


وتوتا توتا خلصت الحدوته