إن استعمال العيدان القطنية في تنظيف قناة الأذن هي عادة خاطئة، ويجب لفت الانتباه إلى

مرتكبيها من الأمهات أو من في حكمهن، ظنا منهن أن هذا السلوك هو من النظافة والحفاظ على

نظافة الأذن من الشمع.

الشمع في الأذن هو للحفاظ على قناة الأذن والمنطقة، وهو الذي يحميها من الجراثيم، وهو حائل

ميكانيكي لا يسمح للميكروبات باختراق المنطقة السمعية.

الأذن تنظف نفسها من الزائد من الشمع

إن الله قد يسر أن تنظف الأذن نفسها وتخرج الزائد من شمع الأذن. وأي تدخل خارجي قد يدفع

بالشمع للداخل ويغلق الطبلة أو يخرقها ويدمر عملية السمع لدى الطفل، أي يصبح الطفل أصم

(أطرش) بسبب ما تفعله به أمه بالعيدان القطنية.


ما قد تسببه العيدان القطنية في قناة الأذن:

§ حدوث تسلخات أو جروح بنسيج الأذن الخارجية.

§ حدوث التهابات بكتيرية أو فطرية أو غيرها.

§ آلام شديدة.

§ تورم القناة وانسدادها.

§ ضعف السمع.

وفي الوقت الذي ننصح فيه بعدم إدخال العيدان القطنية إلى داخل قناة الأذن، فلا باس للأم إن

أرادت أن تنظف صيوان الأذن الخارجي بهذه العيدان القطنية أو بقطعة قماش قطنية رطبة. وإن

كانت تشك في حاسة السمع لدى طفلها فعليها أن تراجع طبيبة الأطفال أو اختصاصية أنف- أذن - حنجرة.

أما إذا كان عندك عيدان قطنية ولا تعرفين ماذا تفعلين بها؟! فإننا ننصحك باستعمالها في تنظيف

مفاتيح لوحة الكمبيوتر أو أزرار الآلة الحاسبة وما شابه من الأجهزة الدقيقة، وبذا تكونين قد

تخلصت من العيدان القطنية.




منقول