دكتور عيون قاعد مع خطيبته في حديقة الاسماك معاه وردة

قالها: شايفه الوردة دي يا حبيبتي.

قالت له: أيوه.

. فرجع ايده لورا شوية، وقالها: طب وكده.