منذ القِدَم اعتاد الأجداد على تسمية أحفادهم بأسمائهم

ونادراً ما كان هنالك دوراً للآباء والأمهات في تسمية أبنائهم..

أما اليوم فنرى الآباء يختارون الأسماء الجديدة والمميزة

ليطلقوها على أبنائهم..


وفي كلا الحالتين لا يمكن للإنسان أن يسّمي نفسه !!



والســــــــــؤال لكَ أنـــــــــــت.........

هل تحــــب اســـــــــمك الحقيقـــــــــي ؟ ولماذا..؟

أو..هل تمنيـــــــت أن تغيــــــره لاسم آخر ؟ ولماذا..؟ اتمنى ان الموضوع يعجبكم