اتهم إعلامى أمريكى بارز الرئيس الأمريكى باراك أوباما
بالعنصرية و"كراهية البيض" وهو الاتهام الذى دفع ناشطين
في الولايات المتحدة إلى إطلاق حملة لحث الشركات
على عدم الإعلان فى برنامجه بسبب هذه التصريحات.

وقال الإعلامى جلين بيك المعروف بمواقفه اليمينية المتطرفة فى تصريحات على برنامج "فوكس آند فريندز" على شبكة فوكس نيوز" أعتقد أن هذا الرئيس كشف عن نفسه أكثر من مرة باعتباره شخصا لديه كراهية عميقة للأشخاص البيض أو الثقافة البيضاء".

جاءت اتهامات بيك على خلفية تصريحات الرئيس الأمريكى أوباما التى انتقد فيها سلوك أحد رجال الشرطة (جيمس كراولي) فى القبض على الأستاذ الجامعى الأسود هنرى جيتس، وهى التصريحات التى اعتذر عنها أوباما فيما بعد، واتصل اوباما هاتفيا بكل من الرجلين وبناء على اقتراح كراولي دعاهما إلى البيت الابيض لتناول قدح من الجعة.

وقال البروفسور هنري لويس جيتس انه مستعد لتناول الجعة في جلسة مصالحة مع اوباما والشرطي جيمس كراولي الضابط بشرطة كامبريدج في ولاية ماساتشوستس.






الاخبار