أكد الدكتور أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء في تصريح له الثلاثاء عقب جولته الميدانية بمحافظة بورسعيد، استعداد الحكومة الكامل والمحافظات لقدوم شهر رمضان المبارك بتوفير كافة السلع الأساسية والسلع الخاصة بالشهر الكريم، بأسعار تنافس مثيلاتها في الأسواق.

وأشار الدكتور نظيف إلى توفر جميع السلع بالفروع التابعة لوزارة الاستثمار "المجمعات الاستهلاكية" مؤكدا حرص الأجهزة المسئولة على ضبط الأسواق وعدم السماح بالتلاعب في الأسعار.

من ناحية اخرى أكد نظيف أن المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر تمثل جزءا أساسيا من اهتمام الحكومة والمحافظين باعتبارها جزءا حيويا من استراتيجية التنمية الشاملة التى توفر الآلاف من فرص العمل للشباب ، مشيرا إلى أن هناك الكثير من الشباب الذين يعملون فى تلك المشروعات التى تحظى بدعم كبير من الصندوق الاجتماعى للتنمية عن طريق التمويل والاقراض.

وقال رئيس مجلس الوزراء ، فى تصريحات للصحفيين عقب جولته التفقديةالثلاثاء بمحافظة بورسعيد، إن تلك المشروعات تساهم أيضا بقدر كبير في توفير الإحتياجات للمواطنين بأسعار تنافسية .

وأشار الدكتور نظيف إلى أن محافظة بورسعيد ستبدأ مرحلة التحول الحقيقية خلال الفترة القليلة المقبلة ، حيث كانت مشهورة في الماضى بأنها منطقة تجارة وكان نشاطها الاساسى هو التجارة ، موضحا أن وضع المحافظة كمنطقة حرة سوف يتغير خلال السنوات القليلة القادمة وبالتالى لابد من التحول إلى أنشطة أخرى خاصة وأن المحافظة تتمتع بمميزات خاصة وأن كل أسر بورسعيد لن تتأثر بهذا التحول.

وذكر رئيس مجلس الوزراء أن هناك أنشطة جديدة بدأت العمل بالفعل بالمحافظة في الجنوب والغرب وهناك تنمية شاملة تحدث على أرض المحافظة من توفير لمياه الشرب والصرف الصحي والغاز الطبيعي والمدينة نفسها تتطور.

وأوضح الدكتور نظيف أن المنطقة الصناعية الحرة ببورسعيد بها العديد من المصانع ذات الاستثمارات الكبيرة والتى تقدر بالملايين من الجنيهات توفر الآلاف من فرص العمل وهناك منطقة شرق بورسعيد الواعدة والميناء والمدينة المليونية التى سيتم انشاؤها بما تضمه من أنشطة لوجستية وهذا سيكون الحل الأمن للتنمية الشاملة.

وأكد رئيس مجلس الوزراء على أهمية استغلال هذا المكان العزيز علينا فى خدمة قناة السويس كملتقى للقارات والنقل البحري بما يعود بالفائدة على شعب بورسعيد والشعب المصري.

المصدر: وكالة انباء الشرق الاوسط.