أكد الدكتور يسرى الجمل، وزير التربية والتعليم، أن العام الدراسى
الجديد ٢٠٠٩/٢٠١٠، سيبدأ فى موعده المقرر له ٢٦ سبتمبر المقبل،
دون تأجيل، مشيراً إلى أنه سيتم تشكيل لجنة لإدارة الأزمات واتخاذ
عدة إجراءات لمواجهة فيروس أنفلونزا الخنازير فى المدارس بالتعاون
مع وزارة الصحة.
وقال الجمل، خلال المؤتمر الصحفى المشترك مع الدكتور حاتم الجبلى، وزير الصحة، أمس، إن الخطة الزمنية للعام الدراسى الجديد سيتم عرضها على المجلس الأعلى للتعليم قبل الجامعى، منتصف أغسطس الحالى، لافتاً إلى أنه سيتم تخصيص الأسبوع الأول من الدراسة لشرح أسباب انتقال الفيروس وطرق الوقاية منه.

وأشار إلى أن محاور الإجراءات التى سيتم اتخاذها تم تحديدها فى المتابعة اليومية والتنسيق الكامل بين المدارس والإدارة الصحية، وأنه سيتم الحفاظ على النظافة داخل المدارس والتهوية وتنظيف الأسطح مع توفير أدوات النظافة.

من جانبه، رفض الدكتور حاتم الجبلى إغلاق المدارس خوفاً من انتشار المرض، مؤكداً أن الطالب حال إغلاق المدارس سيلجأ إلى الشارع، وهو ما يعد تجمعاً أيضاً.

فى سياق آخر، أعلنت وزارة الصحة أمس عن اكتشاف ٩ حالات إصابة جديدة بالمرض، لترتفع بذلك حالات الإصابة إلى ٢٩٨ حالة.وقال الدكتور عبدالرحمن شاهين، المتحدث الرسمى للوزارة، إن حالات اليوم من بينهم ٨ مصريى الجنسية إضافة إلى كويتى واحد. إلى ذلك، احتجزت مستشفيات الحميات فى المحافظات أمس ١٨ حالة للاشتباه فى إصابتهم بالمرض.

وقال متحدث باسم شركة «نوفارتس» السويسرية لصناعة الأدوية: «إن الشركة بدأت تجاربها السرية على لقاح جديد مضاد للفيروس، وأنها تستعين بحوالى ٦ آلاف شخص على مستوى العالم لإجراء التجارب على اللقاح الجديد»، وأضاف: «من المحتمل تقديم بيانات للسلطات الصحية فى سبتمبر المقبل بهدف البدء فى إنتاج اللقاح الفعلى خلال الربع الأخير من العام الحالى».


المصرى اليوم