كتب و كلي أمل أن يفهم كل شخص معنى مهم في حياتنا
انا لست هنا بصدد الدفاع عن حقوق المراة فحقوقها واضحة
فيما هو اسمى من دستور وضعه شخص مثلها
لمن لم يفهم هدا القول عليه أن يقرأ محتوى المقال
فانا اظنه الأب أو الابن اللذي تطرقت لهم في محاولتي
انا فقط اتمنى بعد ان تقرأ هذه الكلمات
أن يسموا فكر العرب لاكبر من الانحصار حول المفهو م
التافه للجنس أتمنى ان ترجع للمرأة أهميتها
وتحصل على احترام الجميع أتمنى
ان تكون تلك الماسة التي يتصارع الجميع من أجل رأية لمعانها فقط
........اتمنى اتمنى ..........
سيقول الكثير من هاته البلهاء التي تتمنى فقط
فالتنتظر بابا نويل و يحقق لها أحلامها سأجاوبه
بكل ثقة أن هدفي من هاته المحاولة نشأ من يقيني
ان الخطوة الأولى نحو الطريق الصحيح
تبدأ بأمنية صغيرة و أحماسي
لأن أكتب نشأ بعد أن رأيت مشهدا أثر فيا
وكان هذا في احدى القنوات الفضائيةحول التحرش بالبنات البنت المتمثلة في الأم والأخت و الصديقة.......
و خاصة تحرش الأهل المتمثلين في الأب و الابن ببناتهن
رأيت فيه مدى تفاهة العرب ولأي درجة أصبحت كلمة((مرأة)) تافهة
يستطيع أي شخص التلاعب بها
ورميها عند أول نقظة لرمي النفيات
والمضحك اللذي زاد الطين بلة
عندما قرأت عنونا في احدى المجلات
:هل العرب فاشلون جنسيا يعني
والحمد لله نحن ناجحون في كل شيئ
و متطورون في مختلف المجالات
ينقصنا فقط النجاح الجنسي
و اللبيب من الاشارة يفهم
لماذا هذه التخلف انقلبت كل المفاهيم
وفي الاخير أطلب ان تفهم كلماتي
وأن تحقق الهدف في مضوع لم أعتد التطرق اليه
او التكلم عنه فقط أردت من كل عربي
أن يفهم المرأة ككيان قادرة على ان أما صالح
ة وشخصا مؤثرا في المجتمع
ويلقى احترام الجميع اللذي
هو حقها اللذي أقر به الاسلام .