أعلن المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة أنه شكل لجنة للوقوف على مدى توافق قرار الاتحاد الأوروبي بوقف إستيراد البطاطس من مصر مع القواعد المتفق عليها بين مصر والاتحاد الأوروبي والتحقيق مع الشركات المصرية المخالفة والمرفوض لها رسائل من قبل لإتخاذ الإجراءات ضد الشركات التي يثبت عدم التزامها بالقواعد المنظمة لتصدير البطاطس لدول الاتحاد الأوروبي

وأجرى الوزير عددا من الاتصالات العاجلة مع المسئولين بالمفوضية الأوروبية طلب خلالها سحب قرار وقف تصدير البطاطس المصرية خاصة أن حالات الإصابة التى احتسبها الاتحاد الأوروبي لا تتماشى مع الترتيبات التى تم الاتفاق عليها بين مصر والاتحاد الأوروبي لتحديد المناطق والمساحات المزروعة بالبطاطس الخالية من العفن البني التى يسمح بالتصدير منها للاتحاد الأوروبي، وكيفية إحتساب حالات الإصابة بالعفن البني في الشحنات.

يذكر أن الموسم التصديرى للبطاطس 2008/2009 قد إنتهى بنهاية شهر يوليو الماضى وأنه تم خلاله تصدير 341 ألف طن بطاطس منها 207 آلاف طن إلى دول الاتحاد الأوروبى.

كما شكل رشيد لجنة للتأكد من إلتزام الشركات المصرية المصدرة، ومراجعة المواصفات والاشتراطات الخاصة بصادرات السلع الزراعية والزراعية المصنعة والمنتجات السمكية لدول الاتحاد الأوروبي ، ووسائل التأكد من التزام الشركات المصرية المصدرة بهذه المواصفات والاشتراطات ومعايير الحجر الزراعي ، وذلك في ضوء توصل مصر ودول الاتحاد الأوروبي الى اتفاقية لتحرير صادرات السلع الزراعية والزراعية المصنعة والمنتجات السمكية صادقت عليها دول الاتحاد الأوروبي ، وقد بدأت مصر اجراءات التصديق عليها لدخولها حيز النفاذ عند اقرار مجلس الشعب لها.

يذكر أن المهندس رشيد أصدر في شهر يوليو الماضي قرارا بإيقاف شركة ليبرا للزراعة الحيوية عن تصدير البطاطس إلى دول الاتحاد الأوروبى لفترة ثلاث سنوات قادمة بعد ثبوت عدم التزامها بالقواعد الخاصة بإنتاج وتصدير البطاطس الى الاتحاد الأوروبي.

المصدر: وكالة انباء الشرق الاوسط