واشنطن - أظهرت دراسة طبية حديثة أن التعرض للتوتر لفترات قصيرة قد ينعش الذاكرة بخلاف ما كان معتقدا ، وذلك على عكس التعرض للتوتر والقلق لفترات طويلة الذى يزيد من الارهاق النفسى والبدنى للانسان على المدى الطويل ويضعف الذاكرة.

كانت الابحاث أجريت على عدد من القوارض وفئران التجارب تم تعريضهم لعدد من مواقف التوتر والقلق على فترات قصيرة .. لوحظ حدوث تأثيرات ايجابية على قدراتهم الادراكية وقوة الذاكرة وقدرات التعلم.

وتتمتع هرمونات التوتر بخاصيتين ، وهما التأثير السلبى على بعض وظائف الجسم وأيضا حمايته من بعض الاضرار التى قد يسببها.