صرح الدكتور حامد سماحة رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية بأن الادارة المركزية للصحة العامة والمجازر قامت باعداد برنامج مكثف للمرور الدوري على جميع مجازر الحيوانات والدواجن بانحاء الجمهورية، وذلك بالتعاون مع مديريات الطب البيطري بالمحافظات لضمان سلامة اللحوم والدواجن المنتجة من هذه المجازر.

كما تقوم الادارة العامة للتفتيش على اللحوم بمتابعة المعروض في الاسواق من المنتجات ذات الاصل الحيواني خاصة اللحوم والدواجن والاسماك ومصنعاتها للتأكد من مصادرها، وضبط اللحوم المذبوحة خارج المجازر الحكومية والعمل على الحد من ظاهرة انتشار الذبح خارج المجازر، وعند ثبوت اية مخالفات تتم اتخاذ الاجراءات القانونية ضد المخالفين، وذلك حفاظا على الصحة العامة وسلامة المواطنين.

جاء ذلك فى اطار استعدادات الدولة لاستقبال شهر رمضان المعظم وتنفيذا لسياسة وزارة الزراعة واستصلاح الاراضى التى يركز عليها امين اباظة وزير الزراعة واستصلاح الاراضى لتوفير اللحوم الحمراء.

كما تم التنبيه على السادة مديري الميديريات بتوفير العدد المطلوب من الاطباء لمواجهة زيادة الاعداد المذبوحات خلال هذا الشهر الكريم.

أما فيما يتعلق باحتياجات السوق وتوفير اللحوم خلال شهر رمضان ، فقد تمت الموافقة على استيراد 40285 طنا من اللحوم البقرية المشفاة المجمدة من دول البرازيل،بارجواي، امريكا،استراليا و 33976 طنا من اللحوم الجاموس المشفاة المجمدة من الهند، و 19599 طنا من الدواجن المجمدة من دول البرازيل، سلطنة عمان، الاردن، السعودية، الارجنين، وذلك لتكون اللحوم في متناول الجميع وبأسعار مناسبة، وأن تكون من مصادر آمنة وخالية من أى مسببات مرضية ووفقا لقرارات المنظمات الدولية واللوائح والاجراءات المحلية التي تنظم عملية الاستيراد.

واضاف أن الهيئة ترسل لجان من اكفأ الاطباء للكشف على الحيوانات الحية قبل ذبحها والذي يتم وفقا للشريعة الاسلامية، كذلك الكشف على لحومها بعد الذبح والتجويف والاشراف على تعبئتها وتجميدها وتصديرها الى مصر ، كما انه بعد ورود الرئاسل الى الاراضي المصرية حيث لا يتم الافراج النهائي إلا بعد عدة اجراءات مشددة وآخذ العينات واجراء التحاليل المعملية اللازمة بواسطة ثلاث جهات مختلفة هي الصحة، الطب البيطري ، والصادرت والواردات بعد التأكد من صلاحيتها للاستهلاك الادمي.

المصدر: وكالة انباء الشرق الاوسط