يعقد المجلس الأعلى للتعليم قبل الجامعي برئاسة الدكتور يسري الجمل وزير التربية والتعليم اجتماعه السنوي الثلاثاء 18 أغسطس الجاري بدلا من منتصف أغسطس كما كان مقررا من قبل وذلك لعرض الخريطة الزمنية للعام الدراسي الجديد 2009/2010.

وأكد الجمل بدء الدراسة هذا العام عقب أجازة عيد الفطر المبارك كما هو مقترح السبت 26 سبتمبر القادم .

وقال: "لدينا المخطط الزمني للدراسة منذ عدة سنوات من خلال خريطة سنوية للسنة الدراسية تعتمد على التوازن بين الفصلين الدراسيين الأول والثاني وألا يقل العام الدراسي عن 200 يوم حيث يوضع في الاعتبار حساب الأجازات والأعياد ويتم على أساسها تحديد مواعيد الامتحانات وسيستمر أيضا هذا العام فصل مواعيد امتحانات الدبلومات الفنية عن موعد امتحانات الثانوية العامة، وهذا ما اثبتته امتحانات هذا العام من حسن الأداء والتركيز بالنسبة لعمليات نقل وتأمين واستعدادات الامتحانات ".

وسيناقش المجلس خلال اجتماعه مشروع قرار وزاري بشأن النهايات الكبرى والصغرى وزمن الإجابة لصفوف النقل والدبلومات لطلاب المدراس الثانوية الفنية المتقدمة نظام السنوات الخمس والتي تم تطويرها وفق الخطة الاستراتيجية لتطوير التعليم الفني.

كما سيناقش المجلس تفعيل دور مجالس الأمناء والآباء والمعلمين وإعطاء دور أكبر في ظل جهود الوزارة الرامية لتحقيق الجودة وحصول المدارس على شهادة الاعتماد والجودة ، مشيرا إلى أن المستهدف إعداد وتقديم 4430 مدرسة للحصول على تلك الشهادة والمشاركة الفعالة مع المدرسة فى مواجهة أى تحديات تواجه مسيرة العملية التعليمية .

وسيناقش المجلس أيضا مشروع القرار الوزاري الخاص بشأن تطبيق نظام التقويم الشامل على الصفين السادس الابتدائي والثاني الإعدادى في العام الدراسي 2009/2010 ، بالإضافة إلى مناقشة عدد من القضايا والموضوعات المتعلقة بالعملية التعليمية التى يرى المجلس إضافتها.

المصدر: وكالة انباء الشرق الاوسط