أعلنت شركة قناة السويس لتداول الحاويات (شركة مصرية مساهمة تعمل بميناء شرق بوسعيد) انتهاء أزمة السفينة الليبيرية (واى.ام.انسبشن) ومغادرتها ميناء شرق بورسعيد ، عقب انتهاء التحقيقات الخاصة بحادث اصطدامها برصيف تداول الحاويات بالميناء الشهر الماضي.

وأصدرت شركة قناة السويس لتداول الحاويات بيانا أعربت فيه عن شكرها العميق لكل من هيئة ميناء بورسعيد وهيئة قناة السويس ووزارة البيئة للجهود المضنية التي بُذلت لاحتواء الأزمة .

وأشاد البيان بسرعة استجابة قوات أمن الميناء والأداء المشرف والسريع الذي قاموا به لإزالة آثار الحادث بشكل فوري بما لا يؤثر على حركة تداول السفن في الميناء ولا يعرقل سير العمل بالشركة .

كما نوه البيان بالكفاءة العالية التى أظهرها العاملون والتي تولدت لديهم من خلال برامج التدريب الدورية التي تحرص الشركة على تنظيمها لرفع كفاءة عمالها وتنمية مهاراتهم بشكل مستمر والذي جعل تأثير الحادث محدودا للغاية .

المصدر: وكالة انباء الشرق الاوسط