وقعت الاثنين عدة مصادمات بين الشرطة وعمال احدى الشركات بعد أن قام عمال شركة طنطا للكتان والزيوت بمحافظة الغربية بقطع الطريق السريع بين مدينتى طنطا وزفتى.

وعلى الفور انتقلت سيارات الامن المركزي واجهزة الامن بالغربية الى مكان المصادمات، حيث تم عمل كردون أمني حول مبنى الشركة.

ويأتى احتجاج العمال بعد أن تخلى عنهم الاتحاد العام لنقابات عمال مصر ولم يقم بحل مشكلتهم مع مالك الشركة، ورفض العمال العرض الذى تقدمت به النقابة العامة للعاملين بالغزل والنسيج والخاص بفض الإضراب الذى حضره حوالى 1000 عامل وعاملة مقابل عدة وعود بحل المشكلة وهدد العمال بتصعيد احتجاجهم إذا لم يتم الاستجابة لمطالبهم قريبا بعد أن ظلوا أكثر من شهرين في إضرابهم ولم يستجب مالك الشركة لهم وتخلت عنهم النقابة العامة والاتحاد العام.

يذكر أن عمال الشركة اقد بدأوا إضرابهم فى 31 مايو بموافقة النقابة العامة للغزل والنسيج، مطالبين بصرف الحوافز على أساسي مرتب 2008 بدلاً من 2003، وصرف الأرباح المتراكمة التى لم تصرف منذ بيع الشركة للمستثمر السعودي، وزيادة بدل الوجبة الغذائية من 32 جنيه إلى 90 جنيه أسوة بجميع شركات الغزل والنسيج، وصرف العلاوة الدورية بنسبة 7 % من الأجر الأساسي التي لم يتم صرفها منذ عام 2003، وإعادة زملائهم المفصولين الذين تم فصلهم عقب إضراب العمال فى شهر يوليو 2008 ومنهم اثنين من أعضاء مجلس إدارة اللجنة النقابية بالشركة، بل وقامت الإدارة بالاستيلاء على مقر اللجنة النقابية.

المصدر-وكاله انباء الشرق الاوسط