بدأت السلطات المصرية التحقيق فى
شكوى تقدم بها المواطن المصرى
احمد التكرورى متهما قوات أمن
السفارة الامريكية بالقاهرة بالتعدى
عليه بالضرب عندما ذهب
للاستفسار عن زوجته الامريكية.

من جانبها صرحت مارجريت وايت المتحدثة باسم السفارة الأمريكية فى مصر بأن موضوع السيد أحمد التكروري أحيل للسلطات المصرية بعد أن اتخذت قوات أمن السفارة ما سمته الإجراء المناسب ردا على تهديداته فى الخامس من أغسطس الحالى .

وأضافت أن الحادث محل تحقيق وأن السفارة علي ثقة بأن نتائج التحقيق ستكشف عما سمته مبالغة إدعاءات الصحافة وأنها لا تعكس الحقائق فى هذه القضية.

يذكرأن التكرورى (وهو رجل أعمال مصرى) متزوج من أمريكية وله منها ولد وبنت وكانت الزوجة قد لجأت -بولديها -مؤخرا إلى السفارة الأمريكية بالقاهرة واكتشف الزوج عند سؤاله عنها بمقر السفارة أنها اختفت مما دفعه الى تقديم بلاغ للنائب العام عن الواقعة كما اتهم في البلاغ موظفى السفارة الأمريكية بضربه ووالدته التى كانت فى صحبته.

المصدر : ايجي نيوس