اعتصم العشرات من عمال
شركة أبوالسباع للنسيج
بالمحلة الكبرى، أمس،
داخل مقر الشركة، احتجاجاً
على تأخر صرف مستحقاتهم
المالية التى وعد رئيس الشركة
بصرفها قبل شهر رمضان،

مهددين بقطع الطريق السريع إذا لم يستجب المسؤولون لمطالبهم.

وطالب العمال بصرف مستحقاتهم المالية المتأخرة، خاصة مع قرب شهر رمضان وزيادة متطلبات الأسر فى هذا التوقيت، لافتين إلى أن جميع شركات الغزل والنسيج بالمحلة تنتظم فى صرف رواتب العمال ما عدا شركة أبوالسباع.

انتقلت على الفور قوات الأمن المركزى وحاصرت مقر الشركة تخوفاً من قيام العمال بقطع الطريق السريع كما هددوا،

فيما أنهى عمال شركة النيل لحليج الأقطان فرعى زفتى والمحلة وكفر الزيات، اعتصامهم داخل المحالج فى اليوم الثامن على التوالى من إعلان اعتصامهم، بعد إرسال فاكس من السيد الصيفى، رئيس مجلس الإدارة، إلى وزارة القوى العاملة والنقابة العامة للغزل والنسيج يقر فيه باستجابته لصرف العلاوة الدورية.


المصرى اليوم