منذ رحيلك ..

أخاف أن أكتب حرفا ..

فلا أجيد الكتابة ..

منذ رحيلك ..

أخاف أن تمطر السماء ..

فألعن السحابا ..

منذ رحيلك أخاف أن يأتي الربيع ..

فتملأ الدنيا الكآبة ..

منذ رحيلك ..

أخاف أن تعزف الألحان وأنا لا أجيد السمع ..

ويجرحني الغيابا ..

أخاف أن أجترع الماء ..

فيحرق حلقي الشرابا ..

أخاف أن أغمض جفوني ..

فلا تري عيناي سوي العذابا ..

أخاف أن أتحدث لإلي القمر عنك ..

خشية أن أكتشف أني

لا أكلم سوي سرابا ..

بعد رحيلك

لم أعد أتقن أي شئ

أي شئ .. سوي الخوف..

بعد رحيلك

لم أعد أشعر إلا بالضعف..

بعد رحيلك

لم تعد حياتي ممتلئة

سوي بالزيف..

بعد رحيلك

لم تعد قصائدي

سوي أوراق مبعثرة مشتتة..

لم تعد توصف كلماتي سوي بأنها

حمقاء خرقاء .. مركونة علي الرف ..

صار القمر يتلذذ برؤيتي أتعذب ..

وكلما رآني البحر وحدي..

يثور ويغضب ..

قبل رحيلك ..

كانت الأرض تدور حول نفسها وحول الشمس ..

والآن ..

لم تعد تدور سوي حول نفسها فقط ..

أصبح الخرف هو الفصل الوحيد ..

كما أصبح هطول الأمطار مستحيلا ..

وحل محله هطول أوراق الشجر ..

قبل رحيلك ..

كان القمر يدور حول الأرض ..

أما الآن ..

فيبدو أن الجاذبية بينهما ..

انعدمت ..

فمنذ رحلت لم أعد أراه ..

قبل رحيلك ..

بعد رحيلك ..

منذ رحيلك ..

لم يعد وقت للإسهاب أو السرد ..

صدقني حتي لم أعد أملك الوقت

كي أتذكر ما حدث ..

فقط ..

أريدك معي ..

وكفــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــى.....