فلننطلق سوياً إلى الطريقة العملية للتعبير عن هذا الحب الجميل :


عند استيقاظه من النوم: خذي صغيرك في حِضنك واحكي له ما ستقومان بعمله في هذا اليوم الجديد.

عند تناوله الطعام:
لا تنسي مداعبته عن طريق التمثيل البسيط.

بعد أن يأخذ طفلك حمامه الدافئ:
جففي جسمه بلطف وقولي له: كم أنت جميل.

عندما يستعد للخروج معك وعند ارتداء ملابسه:
حدثيه عن المكان المتوجه إليه وعما سيتم فعله هناك.

قبل خروجك: أعطيه ما يكفيه من الحنان فترة غيابك عنه، وذلك بإعطائه حِضناً دافئاً.

وعند عودتك:
عبري له عن مدى اشتياقك له، وعن سعادتك لرؤيته من جديد.

عندما يلزم طفلك الأدب ويلعب معتمدًا على نفسه دون إزعاج:
أظهري له إعجابك وفخرك بسلوكه، ولا تنسي تأثير القبلة والكلمة الرقيقة على نفسية صغيرك الحبيب.

وعند النوم: تحدّثا سويًا عما حدث في ذلك اليوم وعن الأحداث المنتظرة في اليوم التالي بإذن الله.



ومرة أخري أؤكد لك أيتها الأم الحنون أن حبك لن يكون سبباً لفساد طفلك بالدلال،
بل سيكون عاملاً أساسياً في تكوين طفل متزن ومستقر نفسيًا،
وستلاحظين النتيجة عندما يتقدم في عمره بإذن الله..

قد يحتاج الطفل الي الحب والحنان اكثر مما يحتاج الطعام والكساء ولكن للأسف يغفل الوالدين ذلك.
وهنا وضحنا لكم بعض النقاط لعل الله ينفعنا واياكم بها في تربيه ابنائنا رجال ونساء المستقبل .

أشرِكونا في الأجر.. ولا تنسونا من دعائكم ،،


من الميل