السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اجلس مع نفسك وحيد ومسترخى تماما لفترة طويلة لا تقم بتشغيل الموسيقى

او التلفاز ،،،، وانما كن مع نفسك ،،،

راقب ما يحدث ،،،،اشعر بإنتمائك للصمت ,,,لاحظ الافكار اللتى ستبدأ بالظهور،،

لاحظ علاقتك مع نفسك وقد اصبحت افضل والطف واكثر راحة...

----------------------

عندما تجلس فى صمت فإن فإن هذا سيسمح لعالم الحلم الحقيقى لديك بأن يعطيك

ومضات واشارات من التحفيز ،،،ففى ظل حياة اليوم اللتى تتسم بالحضارة والتفاعل

والمعلومات الغزيرة فإنك اما ان تعيش حلمك أو تعيش حلم غيرك،،،،

واذا لم تعط حلمك الزمان والمكان اللذين يحتاجهما حتى يتحقق فسوف تقضى افضل

وقت فى حياتك فى مساعدة الآخرين على تحقيق أحلامهم...


يقول "" يليس باسكال "" :

(كل مشاكل الانسان تنبع من عدم قدرته على الجلوس بمفرده فى حجرة يكتنفها

الهدوء لفترة زمنية)

ولتلاحظ انه لم يقل بعض مشاكل الانسان وانما "كل"


-----------------

ويقول " ستيف تشاندلر "ايضا ::

اثناء القائى ندواتى عن التحفيز الذاتى احيانا ما يسأنى سائل :

( ما السبب فى اننى لا اتوصل الى افضل افكارى الا عندما آخذ حماما ؟!!!!!)

وعادة ما اسأل هذا الشخص:

( ما هى الاوقات الاخرى فى اليوم اللتى تكون فيها وحدك دون اى تشتيت؟؟)

وان كان امينا فستكون اجابته ""انه لا يجلس وحده ابدا""


وهكذا فإن الافكار العظيمة تأتينا ونحن تحت الماء او " الدش ،،،البانيو ""

حيث انه الفترة الوحيدة اللتى نكون فيها وحدنا تماما باسترخاء تام

فلا تلفزيون ولا سينما ولا كومبيوتر ولا ازدحام مرورى ولا مذياع ولا اسرة ولا صياح

ولا شئ يشتت عقلنا عن ان يتحدث مع نفسه .

يقول " بلاتو" :: التفكير هو حديث الروح مع نفسها ..

والناس تخاف ان تموت من الملل او الخوف من انهم لو ظلوا فترة من الوقت لوحدهم

والبعض اصبح مدمنا للتشتت حتى انه يعتبر الجلوس مع نفسه

وكأنه جلوس زنزانة جامدة بلا حواس..

واالحقيقة ان الحافز الحقيقى الوحيد اللذى نشعر به دائما هو الحافز الذاتى

اللذى ينبع من داخلنا وعندما نكون وحدنا مع انفسنا فإن هذا افضل

يمنحنا افكارا محفزة وذلك اذا واصلنا هذه العملية لوقت كافٍ...

وافضل طريقة للفهم الواقعى للعالم هى ان تنحى نفسك منه بعض الوقت

-------------

والانتروبيا النفسية __وهو التأرجح ما بين السأم والقلق __

انما تحدث عندما تربك نفسك بقدر هائل من المثيراات ،،،،،

وعندما تكون مشغولا بشكل دائم ومنهمكا فى الكلام عبر الهاتف الجوال ،،،

وخارج البيت طوال اليوم دون ان تجد وقتا للتأمل فإنك بهذا تضمن لنفسك احساسا

مسيطرا بالارتباك...

والعلاج بسيط وسهل من خلال عملية لا تعقيد فيها ..

----------------

يقول "" فرانك كافكا "" :

ليس ضروريا ان تترك حجرتك ،،وانما ابق جالسا واستمع او لا

انتظر او حتى لا تنتظر

الزم الصمت الكامل والعزلة وسوف يقدم العالم نفسه اليك ،،

حتى تكتشف مستوره اذ انه ليس لديه خيار آخر ..

فسوف يأتى تحت قدميك راغبا .

او بعبارة اخرى ............

لا تفعل شيئا .................بل اجلس هناك