!|اًلٌـٌـٌـٍذوَقً|!
.
.

لا نعني بها الذوق في ارتداء الملابس . .





أو الذوق في اختيار ـآ الكلمات أو الذوق في انتقاء ـآ الأصدقــــاء . . !



أو الذوق فيـ، { الابتكار و الابداع } . .





بل نعني به الذوق في الاخلاق . .

عندما يتحكم الذوقـ في أخلاقك . .



حتماً ستكون ( ذوقـــــــاً ) في كل شيء . .



لنـ، يصبح هناك [ .. حدود .. ] لجمال أخلاقك . .



ستكون حسن المظهر ـآ . . نقي ،‘ الجوهرـآ ،‘ . .



حول أناس مختلفة و أجناس متباينة ـآ ..





أنت بالنسبة لهم كـ [ مغناطيس ] جاذب بحسن أخلاقك ...



جميعهم تجذبهم , و تجذبهم و هم ‘‘ مستسلمون ‘‘ لكـ . .



لا بقوتك و لا بـ ( أي ) شيء سوى ـآ حسن " معاملتك " لهم . .
قد نرى لك أصدقـــاء يبحثون عنك كـ |[ بحثهم ]| عن الماء و الهواء . .



الكل مجتمعـ حولك و كأنك شمسـ [ ن ] و الأخرين كواكبْ . .



أو كأنك { قمراً } و الأخرينــ، نجـوماً . .
و كأنك ملك و الأخرون حولك ينهلون من " جمال "



أخلاقك فأنت لهم معلم و قلم . .



و عندما يتحكم فيك هذا الذوق فقد ينصبوك ( ملكاً ) عليهم . .





إذن الذوق صفة ترتديها فـَ ،‘ تظهرك ،‘ وسـيم لك عـطر جميل ـآ . .



كـ ،‘ الزهرة ،‘ الرائعة منظرها جميل و رائحتها زكية ،‘ تنشر ،‘ ـآ ..



العبير في كل مكان و هذا هو :

،‘ { ..قــــمـــة الــــــذوق.. } ،‘


ممـــــ راق لي ــــــا