السؤال :

أعمل طبيبا وقد عرض علي العمل في مستشفى تتبع إحدى الكنائس هذه المستشفى قامت الكنيسة ببنائها وتشارك في الإشراف عليها ويذهب جزء من ريعها "أرباحها" إلى الكنيسة الراعية لها فهل يجوز لي العمل في تلك المستشفى؟ جزاكم الله خيرا.


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛ فلا تعمل في هذه المستشفى التي يراد بخدماتها غير وجه الله -تعالى-، ولا يراد بها مصلحة المسلمين، بل هي نوع من التدسس الناعم للمسلمين كخطوة لتضييع معالم الولاء والبراء ثم خطوات بعد ذلك نحو التنصير.



الشيخ ياسر برهامي ( السلف واى )