بسم الله الرحمن الرحيم


حدث ابكى قلبى وعقلى


ولم اكن اتصور انه يمكن ان يحدث ابدا






فى احد المساجد فى غزة فى صلاة الجمعة


واثناء الخطبة دخل مسلحون يسمون نفسهم " جند انصار الله "


منظر وجودهم فى المسجد مقزز اصلا


ودخل بعدهم شيخهم " الشيخ عبد اللطيف "


واخذ يعلن ان " غزة " ستكون ولاية اسلامية


واخذت حركة حماس ترسل فى تحذيرات اثناء الخطبة


ولكن حركة هذا الشيخ لم تتحرك


فما كان من " حماس " الا ان دخلت المسجد


وقتلت 15 شخص واصابت وصلت الى 100 تقريبا


تخيلوا مسلم يقتل مسلم


واين


فى غزة المحتلة


دون تدخل اسرئيلى


كنت وانا اسمع الخبر فى صدمة فقد ظننت اولا ان هؤلاء القتلى


منم الطبيعى ان يكونوا جند اسرئيلى


وفوجئت انهم مسلمون قتلوا بايد مسلمة







اعتقد ان اسرائيل لم تكن تحلم ان يخدمها الفلسطينيون


بامثال هذه الخدمات الجليلة " بالنسبة لهم "


حقا " هنيئا للصهيونية "