انا طبعا اللى استفزنى فى الموضوع ما كتب اولا عن رأفت الهجان وانه كان جاسوس مزدوج يعنى خاين بمعنى القول وده غير صحيح

وده كان فى برنامج الحقيقه لوائل الابراشى


تعالوا شوفوا جزء من مذكراته فى ما يختص بالسياسه

_________________________________________________

[ إيهاب نافع شارك فى تأميم قناة السويس ،وتقديم النصيحة لعبد لناصر بعدم التعامل مع الروس ،وصناعة معاهدة السلام فى كامب ديفيد وتغيير السلاح المصرى من الدب الروسى إلى العم سام الأمريكى بالتفاوض مع البنتاجون....الخ


000000000000000000000000000000000000
[علاقة إيهاب بعبد الناصر والتى كتب عنها فى مذكراته يطلق عليها بمصطلحات علم التمثيل الكوميديا السوداء ،فأى شخص له أدنى معرفة بشخصية عبد الناصر لايستطيع تصديق حرف من هذا الكلام حتى ولو كانت العلاقة علاقة رئيس بطيار طائرته الخاصة ،فمن ضمن الحكايات التى يحكيها إيهاب نافع فى مذكراته عن حقبته الناصرية ،أنه بعد تعيينه طياراً فى السرب الجمهورى زار مصر الرئيس الأندونيسى أحمد سوكارنو ،فإقترح إيهاب نافع -الذى لم يمض على تعيينه ثلاث سنوات -على الرئيس عبد الناصر (لاحظ العلاقة الوطيدة التى تسمح بإزالة الكلفة مابين سواق طيارة مبتدئ ورئيس جمهورية )،إقترح أن تتحول الزيارة إلى الأقصر ليفسحوا الضيف الذى يعشق الآثار ،وكأنه لايوجد بروتوكول أو رئيس ديوان أو مرافقين للضيف ...الخ ،وبالطبع كان عبد الناصر لايرد طلباً لإيهاب نافع وقال له والله فكرة مافيش مانع – ماهى سلطه وميغه وخلى البساط أحمدى- ولم يفوت نافع الفرصة وطلب طلباً ثانياً من عبد الناصر وهو أن يسمح له بالإحتفال بعيد ميلاد الرئيس أثناء الزيارة ،وعندما ذهب الرئيس والوفد إلى البر الغربى قام إيهاب نافع بالتزويغ منهم للقاء سائحة أجنبية شعرها يصل إلى وسطها حسب قوله ،وبعد أن شرب الخمر وسكر طينة وأثناء رقصهما معاً فى البار لمحه جمال عبد الناصر ،ولاتسأل كيف وصل عبد الناصر إلى البار ؟ ،وهل إلى هذه الدرجة عبد الناصر حاطط إيهاب فى دماغه ؟ ،المهم أن إيهاب نافع لم يتحرك من مكانه وبحسب تعبيره " عبد الناصر بص لى البصه بتاعته وطير شوية السبرتو اللى شربتهم " ،وسحبه عبد الناصر بقوة وجذبه ثلاث درجات من السلم ،وسأله إنت بتشرب ياإيهاب ؟! فرد إيهاب بأنه يشرب الخمر منذ أن كان فى الرابعة عشرة من عمره،وسأله عبد الناصر :يومياً !، فرد :يومياً يافندم ،وهنا تدخل سوكارنو بفضوله يريد معرفة ماذا يدور بين عبد الناصر وإيهاب ،فحكى له إيهاب بلكنة إنجليزية أعجبت عبد الناصر فقال عنه لسوكارنو :ده واد بربنض ،وبالطبع فشلت كل محاولاتى للوصول إلى ترجمة لهذه الكلمة وعللت ذلك بإن إنجليزيتى تنتمى إلى الإنجليزى الدمياطى !،وبرغم أن مسئولى الرئاسة وبخوه على الشرب وحكوا له أن عبد الناصر كان يكره الشرب ويعنف على صبرى عليه ،إلا أن عبد الناصر أصر على أن يكون إيهاب نافع طياره الخاص بعد أن وجه له لوماً رقيقاً قائلاً علشان خاطرى ياإيهاب سيبك من "منقوع البراطيش" ،ونصحه بشرب الماء إمتثالاً للآية الكريمة "وجعلنا من الماء كل شئ حى " ،ولم يفلح عبد الناصر فى إقناعه بالإقلاع عن الخمر ولكن إيهاب نافع ترك الخمر بعد أن زارته والدته فى المنام وقالت له بصوت جهورى " علشان تفضل الأرض خضرا إترك الخلبصة وشرب الخمره " ،وبعدها وفوراً ترك نافع الخمره ولكنه لم يترك الخلبصة.

0000000000000000000000000000000000000000000000000


كان إيهاب نافع يسيطر على عبد الناصر بقوى خفية غير معلومة وكأنه عامل عمل للرئيس الراحل ففى إحدى المناورات كان إيهاب نافع يطير مع الرئيس بهليكوبتر وكانت الطائرة تنقط زيت من الموتور فقال نافع للرئيس إن عمرها الإفتراضى باقى فيه 580 ساعة ونصح نافع الرئيس بتسليح الجيش من أمريكا ،فرد عبد الناصر : حاولت ياإيهاب لكن لم يوافقوا ،فقال له نافع : إذاً تطير الطائرات نصف الوقت فقط ثم يستبدل موتورها بآخر جديد ،فوافق الرئيس على الفور وقال له : نفذ ياإيهاب فوراً ،والذى أتعجب منه إيهاب ينفذ بصفته إيه ،فالذى أعرفه أن قائد القوات الجوية هو الذى بيده مثل هذه الأمور ،ولكنها بركات سيدى نافع والذى وصل تأثيره على عبد الناصر أن طلب منه عبد الناصر فى سيدى عبد الرحمن أن يخلع البدله العسكرية ويعرض عليه أوراقاً مهمة بالمايوه !،ولاأعرف السر الخفى وراء تلك الخطوة البلبوصية فى المسألة المايوهية ،بل والأخطر أن إيهاب نافع عندما إعتذر وقال إنه مش عامل حسابه على مايوه ،إنفعل عبد الناصر وعنفه وأمره بأن يتصرف ،وبالفعل تصرف إيهاب وضرب الأرض طلعت مايوه ،ولكنى أعتقد أن عبد الناصر ظل حزيناً إلى أن مات لأن إيهاب لم يحضر وقتها العوامة !!.


00000000000000000000000000000000000000



[ أما أشد الحكايات غرابة فهى عندما طلب عبد الناصر من إيهاب نافع أن يعيد الملك حسين للأردن بطائرة سابقة للملك فاروق بعد زيارة قصيرة لمصر ،وعندما عاد نافع لمصر سأله عبد الناصر عن إنطباعاته، فقال نافع أن الطائرة عجبت الملك حسين لدرجة أنه قادها بنفسه ،فإندهش ناصر وقال فاغراً فاه : وهل حسين طيار ؟!،وعندما رد عليه نافع بالإيجاب أمره ناصر بأن يرجع تانى عمان ويسلم الطائرة هدية للملك حسين !!،وبالطبع ستتساءلون كيف لايعرف عبد الناصر وأجهزة مخابراته الرهيبة معلومة تافهة مثل هذه المعلومة التى يعرفها أى طفل فى كى جى عن الملك حسين وبأنه تعلم الطيران فى أرقى الكليات العسكرية ،فهو لم يكن يتعلم ركوب بسكليتة او مرجيحه حتى يكون هذا الخبر خافياً على مخابرات عبد الناصر.


000000000000000000000000000000000000000000000000


[ نأتى إلى الدور التاريخى لإيهاب نافع فى تأميم قناة السويس الذى أجهدت نفسى فى البحث عنه بصفتى أعمل فى هيئة قناة السويس وتحت يدى مكتبتها كاملة بالوثائق وأحاديث محمود يونس ومشهور وعزت عادل وعبد الحميد أبو بكر وغيرهم من شهود التأميم ،فكيف أصدق ماقاله فى صفحة 46 عن التأميم حين قال : كنت سعيداً بهذه الخطوة وشاركت مع من قاموا بتنفيذ القرار ،وكنت موجوداً وقتها فى الإسماعيلية بالقيادة انتظر كلمة السر وكانت "ديليسيبس" ،وبالطبع لابد أن ألوم المخرج محمد فاضل لأنه لم يسند بطولة فيلم ناصر 56 إلى إيهاب نافع.


00000000000000000000000000000000000000000000000000 00000

[ تستمر المسيرة النضالية لإيهاب نافع مع الرئيس أنور السادات،ولأن نافع كان بطل الحرب فمع السادات صار بطلاً للسلام ،ويكشف لنا إيهاب سراً رهيباً فى مذكراته فيقول " لعبت دوراً سرياً فى معاهدة السلام حيث نقلت بعض المعلومات للرئيس السادات إستعان بها فى توقيع المعاهدة ،وكانت مهمتى نقل هذه المعلومات للرئيس مباشرة، وبالفعل سافرت إلى مصر وعندما وصلت مطار القاهرة كان هناك من ينتظرنى من رئاسة الجمهورية وطلبوا منى أن أسلمهم الملف الذى به تلك المعلومات والتى حصلت عليها من مصدر خاص لى فى أمريكا فرفضت وطلبت لقاء الرئيس بنفسى لتسليمها له ،وكنت وصلت فى منتصف الليل فأخبرتهم أنى أريد أن يكون اللقاء فى الصباح للأهمية ،فإقتادونى إلى فندق هيلتون النيل ولم أنم حتى الصباح " ،ويستكمل نافع الحكاية عند إستراحة السادات فى الإسماعيلية فيقول " رحب بى السادات وسلمته الظرف ،فقال لى : أنت طبعاً تعرف محتواه ،فقلت له نعم يافندم ،ففتح الظرف وأخذ يقرأ ،وبعد أن إنتهى من قراءة الأوراق قال لى : أين ستكون فى الفترة التى سأكون بها فى أمريكا ؟ ،فقلت له : يافندم أنا أعمل فى أمريكا ،فقال : ممكن أن تكون قريباً منا حتى إذا إحتجناك نجدك وقالها بالإنجليزى ، فقلت: بكل ممنونية يافندم " ،ولكن المفاجأة التى قدمها نافع لقرائه هى أنه لم يقل لنا ماهى تلك المعلومات الخطيرة التى لم يتوصل إليها الفريق الدبلوماسى المصاحب للسادات ولا أجهزة المخابرات المصرية ولا كل طاقم الوزراء والمستشارين والمساعدين ،وأنا متعجب أشد العجب ومسبهل أشد درجات الإسبهلال كيف لم يستعن الرئيس مبارك بقدرات إيهاب الفذة فى تحكيم طابا ،معلهش فلاكرامة لإيهاب فى وطنه.


00000000000000000000000000000000000000000000000

[ ومادمنا قد ذكرنا الرئيس مبارك فطبعاً لم يترك إيهاب الفرصة وحكى ذكرياته مع مبارك منذ أيام الكلية الجوية التى كان إيهاب نجماً فيها يخفى الخمر فى زجاجات الورنيش الذى يلمعون به الأحذية حسب قوله ،ولكنه وبحكم أن الرئيس مبارك مازال على قيد الحياة لم يوسع دائرة الفشر والنخع كثيراً ،وإقتصرت حكاياته على أنه درس هو وحافظ الأسد على يدى الرئيس حسنى مبارك الذى عزمه هو وزملاءه على السينما وعزمهم أيضاً على ساندويتشات عسل بالقشطة ،وعندما لاحظ الرئيس طفلاً صغيراً ينظر إلى الساندويتشات تركنا وذهب لشراء ساندويتش للطفل ،غير أنه لاحظ أن للطفل ثلاثة أشقاء أخذوا ينظرون لشقيقهم بألم فما كان منه إلا أن ذهب مرة أخرى إلى الكافيتيريا وأحضر لهم ثلاثة ساندويتشات ،ولم يوضح لنا نافع هل حكايته هذه مقتبسة من الفيلم الهندى أم لا ! ،ومن المواقف التى حكاها نافع عن الرئيس مبارك أن زميلاً لهم إسمه الفطايرى كان الرئيس مبارك يقربه منه قاد طائرته خلال التدريب وذهب بها إلى قريته محلقاً على إرتفاع منخفض جداً فإصطدم جناح طائرته بشجرة وتزحزح من مكانه ،فأخذ الفطايرى يصرخ فى اللاسلكى قائلاً : يافندم أنا خبطت فى شجرة والطائرة إختل توازنها أعمل إيه ؟ ،ورد عليه مبارك برباطة جأش قائلاً : ولايهمك ،وأخذ يوجهه ويرشده حتى تمكن من إنزال الطائرة بأمان فى قاعدة بلبيس الجوية برغم تحرك الجناح من مكانه 12 سنتيمتراً ،ونقله مبارك بعدها إلى الكلية الحربية .


[ من المعلومات المهمة التى ينقلها لنا إيهاب نافع فى مذكراته أن الرئيس مبارك كان لايتحدث إليهم فى مرحلة المتوسط إلا باللغة العبرية التى يتقنها جداً وأنا شخصياً لم أسمع من أى مؤرخ سياسى ولا من الرئيس مبارك شخصياً أنه أتقن اللغة العبرية لغة إسرائيل التى كانت مازالت دولة ناشئة فى ذلك الوقت لم يلحق الضباط الصغار إستيعاب لغتها بعد فى أوائل الخمسينات ،وبلغت درجة إتقانه وحرصه على تعليم طلبته اللغة العبرية أنه كان يحبس لأى طالب يضبطه يتحدث لزميله باللغة العربية خميس وجمعه ويمنعه من النزول لأهله ،معقول هذا الكلام التخريفى ياعم إيهاب ،وأنصحك لاتنافق بهذه الطريقة التى تذكرنى بحكاية الدبة التى قتلت صاحبها .


0000000000000000000000000

[ لابد أن أعترف بأن المذكرات مسلية جداً



ايه رأيكم بقه