[size=10pt][size=11pt][size=12pt]بسم الله الرحمن الرحيم "

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذا صوت مثقل بالعتاب ، لأمية بن أبي الصلت يعاتب ابنه ، وقد أبدى له عقوقاً

جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ذات يوم، أب كبير السن ، يشكو إليه عقوق

ولده فقال:

يا رسول الله كان ضعيفا ًوكنت قوياً ، وكان فقيراً وكنت غنياً ، فقدمت له كل ما

يقدم الأب الحاني للابن المحتاج.

ولما أصبحت ضعيفاً وهو قوي ، وكان غنياً وأنا محتاج ، بخل علي بماله ، وقصّر عني

بمعروفه ثم التفت إلى ابنه منشداً :



غذوتك مولوداً وعلتك يافعـاً *** تعلُّ بما أدنـي إليـك وتنهـلُ

إذا ليلة نابتك بالشكو لم أبت *** لشكواك إلا ساهــراً أتملمـلُ

كأني أنا المطروق دونك بالذي *** طرقتَ بـه دونـي وعيني تهمـلُ

فلما بلغت السن والغاية التي *** إليها مدى ما كنتُ منك أؤمِّـلُ

جعلت جزائي منك جبهاً وغلظةً *** كأنك أنـت المنعـم المتفضـلُ

فليتك إذ لم تَرعَ حـق أبوتـي *** فعلت كما الجار المجاور يفعلُ

فأوليتني حق الجوار ولم تكـن *** عليّ بمال دون مالـك تبخـــلُ



فبكى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال : ما من حجر ولا مدر يسمع هذا إلا بكى ، ثم

قال للولد: أنت ومالك لابيك
[/size][/size][/size]