أكدت التحاليل الطبية إصابة ١٥ سباحاً وسباحة من فريق نادى الزمالك للناشئين بـ«أنفلونزا الخنازير» عقب مشاركتهم فى بطولة القاهرة للسباحة، للمراحل العمرية من ١١ إلى ١٧ سنة، التى أجريت بحمامى سباحة النادى الأهلى بمدينة نصر والجزيرة خلال الفترة من ٢ إلى ٢٠ أغسطس الجارى بمشاركة ٤ آلاف لاعب.

كان أولياء أمور السباحين فوجئوا بظهور أعراض المرض على أبنائهم، وتوجهت أم أحدهم بابنها، الأربعاء الماضى، إلى مستشفى حميات إمبابة، وجاءت التحاليل إيجابية، مما دفعها لإجراء اتصالات بباقى أولياء الأمور، وأسامة حسان، مدرب الفريق، الذى نصح الجميع بإجراء التحاليل اللازمة، وانتهت إلى تأكيد إيجابية ١٥ حالة بين الأولاد والبنات.

من جانبه، قال أيمن عزت «أحد أولياء الأمور» إنه فوجئ باتصال من بعض أولياء الأمور يخبره بظهور أعراض المرض على أبنائهم، فتوجه بابنه إلى مستشفى الحميات، خاصة أن درجة حرارته قد بدأت فى الارتفاع، فاكتشف وجود ١٥ حالة إيجابية فى فريق الزمالك فقط.

وقال شريف حمدى، أحد أولياء الأمور، إن ابنه أصيب بأنفلونزا الخنازير، وحمّل المسؤولية لكل المسؤولين عن الرياضة، واتهمهم بالإهمال الشديد وعدم وجود رقابة صحية على البطولة، وإجراء كشف دورى للاعبين قبل المشاركة، خاصة أن حمامات السباحة معروفة بأنها أكثر الأماكن اختلاطاً، ومن فيها عرضة للإصابة بالمرض.

فيما أكدت إحدى العاملات بالتليفزيون - رفضت ذكر اسمها - أن ابنها أصيب بالمرض وكذلك شقيقته «٨ سنوات» لمخالطته فى المنزل، وطالبت حاتم الجبلى، وزير الصحة، بالتدخل لإنقاذ الأولاد والبنات ضحايا الإهمال، خاصة أنها التقت بعض أولياء الأمور من ناديى الشمس والأهلى بالمستشفى، ظهرت أعراض المرض على أبنائهم.

مسؤولو نادى الزمالك قرروا اتخاذ إجراءات وقائية بإغلاق حمام السباحة، وأخذ عينات من جميع الفرق الرياضية.






المصدر : المصري اليوم - بليغ أبو عايد