لم يحدد الاسلام شكل ردائك لم يقل ان اسدال أو نقاب او عباءة رأي او عباءة كتف وما إلى ذلك ولم يفرض عليكي الاسلام اللون الأسود فكل هذا من قبيل العادة وبعض التشدد والتزمت في بعض المجتمعات والعرف الاجتماعي السائد
ولكن وصف لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم شروط الرداء الاسلامي ولكي الحرية في اختيار لون وشكل الرداء بذوقك الخاص شرط الا يخالف هذه الشروط وهي

أولا : ألا يشف بمعنى أن ان يكون الرداء ساتر وليس من اقمشة شفافة تظهر ما تحته والا ليس هناك اي نفع من هذا الرداء

ثانيا : ألا يصف اي لا يكون محددا على الجسم واصفا له كالبادي والاستريتش والملابس اللاصقة على الجسد ومن ثم تفصله تفصيلا دقيقا وهذا لا يعتبر ردائا ساترا ولا يختلف كثيرا عن ان تسير عارية

ثالثا : الا يكون ملفتا : اي يخلو من الزخارف والنقوش والبهرجة المابلغ فيها والملفتة للنظر وكأنها تريد ان يلتفت إليها كل المارة ويفتنون بما تفعل

في لبسها وشكلها

رابعا : أن لا تبدي زينتها إلا ماظهر منها
اي لا يظهر منها سوى الوجه والكفين الظاهرين طبيعي ولا يجب ان تتجمل المراة المسلمة وتضع المساحيق والحنة وخلافه خارج منزلها او تبديها لغير زوجها

خامسا : النظافة من الايمان ويجب على المرأة تنظيف ملابسها والمحافظة على نظافتها هي الشخصية فلماذا تتعطر بعطر نفاذ اذن ؟؟ العطر النفاذ خارج المنزل مرفوض اذا كانت تعلم انها ستمر على رجال فلايجب على المرأة ان تتعطر بعطر نفاذ منتشر واذا كانت تريد ان تتعطر تتعطر ولكن بشرط الا يكون هذا العطر نفاذ

فخير الامور الوسط

هذا مثال لحجاب المراة المسلمة

http://semaphore.blogs.com/semaphore/images/almanar.jpg


ا