السلام عليكم و رحمه الله و بركاته

إن لكل إنسان مهما كان له أخطاء و عيوب , فهو محكوم في هذا بقدر من الله عز وجل أن خلق بشراً يعتريه النقص

و طبعا أنا أقصد بالعيوب الخلقيه و لكن اقصد العيوب في التصرفات او الطباع ..

على سبيل المثال : لو كان لك صديق و هذا الصديق به من الصفات الجميله الشيء الكثير و لكنه نمام أو كذاب أو كثير الكلام ,,, فهل ستواجهه ؟؟

و إذا كانت هذه الصفات فيك ( مثلاً ) هل سترضى إذا واجهك بها .

بصراحه هل ستعتبرها هدية ؟؟!!

أم ستعتبرها إهانه و تدخل فيما يعنيني أم وقاحه ؟

إنتظر ..فكر قبل الإجابه قليلاً.

إذا كنت تعتبر المصارحه بالعيوب هديه كما قال سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه :

( رحم الله امرأ اهدى إلي عيوبي )

فما هو الأسلوب الذي تحب أن تغلف به هديتك ؟؟

هل تعرف عيوبك بشكل واضح و جلي ؟ و أيهما أكثر وضوحاً بالنسبه لك . عيوبك أمصفاتك الحسنه ؟

بصراحــــــــــــــــــــ ه

هل أنت مع هذه المقوله ؟ هل ترضى أن يصارحك أحد بعيوبك ؟

و أنا أتمنى من الي يقرأ الموضوع إنه يقول هو مع هذه المقوله ولا لأ ......