حقق المنتخب المصري فوزا ثمينا للغاية علي مضيفه المنتخب الرواندي بهدف نظيف في الجولة الرابعة للمجموعة الثالثة لتصفيات إفريقيا المؤهلة الي كأس العالم وكأس الأمم الإفريقية ليجدد الفراعنة أمالهم في التأهل لنهائيات المونديال.

ورفع المنتخب المصري رصيده إلي 7 نقاط يحتل بهم المركز الثاني خلف المنتخب الجزائري الذي يملك نفس الرصيد ولديه مباراة علي أرضه أمام المنتخب الزامبي مساء الأحد.

أحرز هدف المباراة الوحيد احمد حسن في الدقيقة 69 من زمن المباراة.

ووجد الجهاز الفني للمنتخب المصري نفسه في مأزق بعد ما اضطر إلي استبعاد محمد ابوتريكة من قائمة اللقاء بعدما شعر بآلام في الرباط الداخلي للركبة أثناء الإحماء ليدخل احمد حسن بدلا منه في التشكيل الأساسي.

وعلي الرغم من هذا الظرف الطارئ، بدأ المنتخب المصري الشوط الأول بثبات شديد وكان الطرف صاحب الأداء الهجومي الأبرز طيلة العشر دقائق الأولي.

وبرز السيد حمدي في الجانب الأيمن خلال بداية المباراة ولكنه فشل في إيصال الكرة بشكل مناسب إلي زميله في الهجوم احمد رؤوف.

وفي الدقيقة 9 أطلق احمد حسن تسديدة قوية مرت بجوار القائم الأيمن لمرمي أصحاب الأرض.

ثم جاء حسني عبدربه في الدقيقة 19 ليسدد الكرة برأسه بعد كرة عرضية متقنة من سيد معوض ولكن لسوء حظ لاعب أهلي دبي الإماراتي تمر الكرة بجوار المرمي بقليل.

واستمر سوء الحظ في محاربته للمنتخب المصري بعدما أصيب السيد حمدي في منتصف الشوط الأول واجبر الجهاز الفني علي تغييره وادخل دودي الجباس بدلا عنه.

وكاد رؤوف أن يضع مصر في المقدمة في الدقيقة 35 عندما استغل خطأ المدافع الرواندي في إعادة الكرة إلي الحارس لينقض عليها مهاجم انبي ولكن عدم توازن جسد لم يساعده في تسديد الكرة بشكل جيد لتضيع الفرصة.

وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين، انطلق الجباس بالكرة من الجهة اليمني ولكنه فضل التسديد عن التمرير لرؤوف لتذهب الكرة بسهولة إلي الحارس الرواندي جون كلود ندوري.

واصل المنتخب المصري ضغطه مع بداية الشوط الثاني وكاد المدافع وائل جمعة ان ينوب عن المهاجمين في هز شباك رواندا عندما ارتقي في احدي الضربات الركنية في الدقيقة 48 وسدد الكرة برأسه ولكنها مرت بجوار القائم الايسر.

وفي اول تهديد حقيقي لرواندا علي مرمي مصر، سدد اوليفير كراكيتزي تصويبة صاروخية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 51 ولكن عصام الحضري تألق وتمكن من اخراج الكرة باطراف اصابعه الي خارج المرمي.

وعاد الحضري ليتألق مرة اخري بعدها بقليل وينقذ مرماه من تسديدة صاروخية اخري.

وفي الدقيقة 68 ومن "دربكة" داخل منطقة جزاء رواندا، يتمكن حسن من تسجيل هدف التقدم للضيوف من متابعة أكثر من رائعة للكرة.

أعطي الهدف المزيد من الثقة للاعبي مصر وبالأخص دودي الجباس الذي قدم مستوي أكثر من رائع في الشوط الثاني وبرع في كسر مصيدة التسلل الرواندية مرتين ولكنه لم يجد المساندة الكافية من زملائه لإنهاء الهجمتين بشكل ايجابي.

ففي الدقيقة 78 انطلق الجباس من الجهة اليمني ومرر الكرة الي شوقي القادم من الخلف ولكن لاعب ميدلسبره الانجليزي سدد الكرة بطريقة عشوائية خارج المرمي.

ونجح المنتخب المصري في استثمار الوقت المتبقي من اللقاء بصورة ايجابية لينتهي اللقاء علي هدف احمد حسن الثمين.

اقرأ ايضا:

مصر تستدعي روح رمضان للفوز علي رواندا والمنافسة علي التأهل للمونديال

حقق المنتخب المصري فوزا ثمينا للغاية علي مضيفه المنتخب الرواندي بهدف نظيف في الجولة الرابعة للمجموعة الثالثة لتصفيات إفريقيا المؤهلة الي كأس العالم وكأس الأمم الإفريقية ليجدد الفراعنة أمالهم في التأهل لنهائيات المونديال. ورفع المنتخب المصري رصيده إلي 7 نقاط يحتل بهم المركز الثاني خلف المنتخب الجزائري الذي يملك نفس الرصيد ولديه مباراة علي أرضه أمام المنتخب الزامبي مساء الأحد. أحرز هدف المباراة الوحيد احمد حسن في الدقيقة 69 من زمن المباراة. ووجد الجهاز الفني للمنتخب المصري نفسه في مأزق بعد ما اضطر إلي استبعاد محمد ابوتريكة من قائمة اللقاء بعدما شعر بآلام في الرباط الداخلي للركبة أثناء الإحماء ليدخل احمد حسن بدلا منه في التشكيل الأساسي. وعلي الرغم من هذا الظرف الطارئ، بدأ المنتخب المصري الشوط الأول بثبات شديد وكان الطرف صاحب الأداء الهجومي الأبرز طيلة العشر دقائق الأولي. وبرز السيد حمدي في الجانب الأيمن خلال بداية المباراة ولكنه فشل في إيصال الكرة بشكل مناسب إلي زميله في الهجوم احمد رؤوف. وفي الدقيقة 9 أطلق احمد حسن تسديدة قوية مرت بجوار القائم الأيمن لمرمي أصحاب الأرض. ثم جاء حسني عبدربه في الدقيقة 19 ليسدد الكرة برأسه بعد كرة عرضية متقنة من سيد معوض ولكن لسوء حظ لاعب أهلي دبي الإماراتي تمر الكرة بجوار المرمي بقليل. واستمر سوء الحظ في محاربته للمنتخب المصري بعدما أصيب السيد حمدي في منتصف الشوط الأول واجبر الجهاز الفني علي تغييره وادخل دودي الجباس بدلا عنه. وكاد رؤوف أن يضع مصر في المقدمة في الدقيقة 35 عندما استغل خطأ المدافع الرواندي في إعادة الكرة إلي الحارس لينقض عليها مهاجم انبي ولكن عدم توازن جسد لم يساعده في تسديد الكرة بشكل جيد لتضيع الفرصة. وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين، انطلق الجباس بالكرة من الجهة اليمني ولكنه فضل التسديد عن التمرير لرؤوف لتذهب الكرة بسهولة إلي الحارس الرواندي جون كلود ندوري. واصل المنتخب المصري ضغطه مع بداية الشوط الثاني وكاد المدافع وائل جمعة ان ينوب عن المهاجمين في هز شباك رواندا عندما ارتقي في احدي الضربات الركنية في الدقيقة 48 وسدد الكرة برأسه ولكنها مرت بجوار القائم الايسر. وفي اول تهديد حقيقي لرواندا علي مرمي مصر، سدد اوليفير كراكيتزي تصويبة صاروخية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 51 ولكن عصام الحضري تألق وتمكن من اخراج الكرة باطراف اصابعه الي خارج المرمي. وعاد الحضري ليتألق مرة اخري بعدها بقليل وينقذ مرماه من تسديدة صاروخية اخري. وفي الدقيقة 68 ومن "دربكة" داخل منطقة جزاء رواندا، يتمكن حسن من تسجيل هدف التقدم للضيوف من متابعة أكثر من رائعة للكرة. أعطي الهدف المزيد من الثقة للاعبي مصر وبالأخص دودي الجباس الذي قدم مستوي أكثر من رائع في الشوط الثاني وبرع في كسر مصيدة التسلل الرواندية مرتين ولكنه لم يجد المساندة الكافية من زملائه لإنهاء الهجمتين بشكل ايجابي. ففي الدقيقة 78 انطلق الجباس من الجهة اليمني ومرر الكرة الي شوقي القادم من الخلف ولكن لاعب ميدلسبره الانجليزي سدد الكرة بطريقة عشوائية خارج المرمي. ونجح المنتخب المصري في استثمار الوقت المتبقي من اللقاء بصورة ايجابية لينتهي اللقاء علي هدف احمد حسن الثمين.