نجيبا رحلت لشط الزمان
وعدت إليه نجيبا تعاني
كتبت الرواية قص المعاني
فقصر وشوق وباب الأماني
فبين القصور أراك تغني
تجود عطاءا بجسر الأمان
حصلت لنوبل فردا شجيا
وعشت هنيا بنيل العيان
زقاق المدق ودرب عسير
وحارة ظل بفكر الأواني
وثرثر عصرا بنيل يعنّ
وميرا لمارالمكان المزان
كتبت نسخت لسيد عصر
يحب الغواني ويهوى بحان
فرغم اختلاف المشارب إني
أراك تعود لرجع المعاني
أراك تغادر مصرا بعيدا
تزور الإله بزرع الحنان
رجعت نجيبا لرب كريم
تموج التياعا لنفس الصوان
فتاريخ مصر كبير عريض
وفيه الرجولة رمز المكان
فإن كنت ترحل عبدا شجيا
فإنا سنرحل نفس المكان
فأنت نجيب ونحن الحيارى
نحب الإله بفيض المعاني
نجيبا رحلت رحلت نجيبا
وقلبي يسافر فوق الأواني

=====================

رحم الله نجيب محفوظ برغم اختلافنا لتاريخه الروائي الذى سجله لمصر في فترة من الفترات ورحم الله احسان عبد القدوس ويوسف ادريس وثروت أباظة الذين كتبوا الرواية ولمن يحتذوا حذو محفوظ ولكل منا مشربه ومرآته

بقلم : السيد محمد محمد عبد الرازق
القاهرة