بسم الله والصلاة والسلام على صفوة الخلق محمد ومن والاه, ومن اتبعه بإحسان واهتدى بهداه وبعد.


أخواتي هذا تساؤل لا بد وان كل واحدة منكن قد مرت فيه يوما ما،


او سمعته جملة عابرة من صديقة وقريبة.

أخواتي الحبيبات يا من انتن أخواتي في الدين ...

ما رأيكن لو توقفنا هنيهة واحدة امام كلمة حجاب

. لماذا هذه الكلمة؟


لماذا ليست غطاء او كساء او واقيا او ما شابه ذلك من المفردات التي تفي بما يقدمه الحجاب؟؟

تساؤلات لا بد وان ننظر اليها وان نتمعن فيها جيدا.

الحجاب اخواتي من كلمة الحجب أي المنع ويعني ان الحجاب بما يقدمه للفتاه المسلمة هو حجب

كل عين يمكن ان تؤذيها بل وحجب كل ذئب بشري يتعرض لها.

أتعجب كثيراً اخواتي عندما أسمع من بعض الفتيات عن سبب ارتدائها للحجاب حين ترى الواحدة

تلبس الحجاب لتخفي بدانتها مثلا او لتخفي اعاقة او تشوها خلقيا,

ما ارمي اليه هو انه لو لم تكن تود اخفاء امر وراء الحجاب لما لبسته!!


ان الحجاب امر عظيم, ولو لم يكن كذلك لما اخذه الكثيرون وسيلة لهدم امة كاملة لما اخذه الكفرة ثغرة للدخول الى ذوات

النفوس الضعيفة .

تارة تسمعهم يقولون خيمة سوداء معلقة على الرؤوس وتارة اخرى يسألون عن كيفية تحمله صيفا

وشتاء ، واحيانا اخرى كثيرة اخذوا يتفننون في منظر الحجاب الى ان اوصلوه الى حالة لا يعتبر فيه حجابا!!

ساوضح لكم قصدي:

الحجاب احبتي يجب ان يكون ساترا لجسد المرأة لا لافتا وفاضحا له!! ففي هذه الايام اصبح الحجاب بحاجة الى حجاب أي انه

لا يفي بالغرض الذي وضع من اجله, فالحجاب المشروع ما ستر جميع أجزاء الجسم والوجه، وليس ذلك ما يسمى بحجاب "التبرج "
الذي يغطي الرأس

فقط ويظهر كل شيء من الجسد والوجه، فذلك يعد من التبرج، ما غطى الجسم والرأس ولكنه يكشف بشرة المرأة ويبرز مفاتنها أمام من ينظر إليها.


ايتها الاخوات انه ليحزنني ان ارى لحم الدواجن والطيور يغلو يوما بعد يوم, بينما لحم المرأة والفتاة يرخص شيئا فشيئا حتى

ليصبح دونما ثمن!!


ترى الفتاة في الشارع او الجامعة او أي مكان عام تتجول عارضة مفاتنها

وجسدها بغية ان ينظر اليها احد ما, بغية ان يقول لها ذو نفس رديئة بانها جميلة.

اخواتي يا من ترين الحجاب عائقا امام حياة زوجية مستقبلية اقول لكنَّ :

لا تنتظرن ان يحكم عليكن الشاب بمجرد رؤية اجسادكن لا تجعلن المنظر هو الامر الذي يدفعه للزواج منكن!

يا من تقلن بانكن ستتحجبن في المستقبل , بعد ان ترتبطن بفارس أحلامكن , اخواتي

ربما لن تعشن الى ان تقابلن ذلك الفارس او ربما وافتكن المنية قبل ان تتحجبن.

قال تعالى

{ يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً} .

ماذا لو تمعنتن اخواتي في هذه الاية لحظة واحدة ، سيتبادر الى اذهانكن كم هي شريفة المرأة وكم اعطاها الاسلام عزها وفخرها الذي لا يجب ان

تتنازل عنه

اخواتي نحن قوم اعزنا الله بالاسلام فان ابتغينا العزة بغيره اذلنا الله!!

الاسلام يعني الحجاب

اخواتي ،

لذلك يجب ان يكون الحجاب محل فخر لنا ومحط قوة ودافعية للحاة والعمل, يجب ان نثبت للجميع

بان الحجاب لا يمنعنا من الخروج والعمل, من العلم وتربية الاجيال. يجب ان نفهم الجميع بان


الحجاب لا يساوي "ارهابية" بل انه يساوي "مسلمة وبكل فخر".

اخواتي

هيا بنا نقعد لحظة عند المغيب وفي وقت يكون فيه الرحمن قد تنزل الى السماء الدنيا منتظراً سائلا يجيبه وعبدا تائبا
يغفر له.

هيا بنا نجلس نحاسب انفسنا ونجدد العهد مع الله بان نتمسك بحجابنا وان يكون لنا مصدر فخر وقوة ...

وتذكري أخيتي يوم عرضك على الرحمن ,

حين يرفعك حجابك إلى عالي الجنان ,

ان صنت حجابك وحفظته حفظك الله في الدنيا والاخرة ونلت أعلى مكان ,


وفي نهاية المطاف اسأل الله ان يهدي فتيات المسلمين وان يحبب الحجاب في نفوسهن وان يصلح احوال بناتنا المحجبات في هذه الايام ، وليكن شعارنا "حجابي يسعدني وبه افتخر" . رددن معي اخواتي وهيا الى تجديد العهد ومحاسبة النفوس.



والله ولي التوفيق


منـــــــــــــــــــــــ ـــــــــقول ..................للنجعاويات