صوتت الجمعية العمومية للوكالة الدولية للطاقة الذرية،* ‬لصالح قرار* ‬يطالب إسرائيل بالانضمام إلي* ‬معاهدة منع الانتشار النووي* ‬وإتاحة جميع المنشآت النووية لتفتيش الأمم المتحدة في* ‬انتصار مفاجئ للدول العربية*.‬ أعرب القرار الذي* ‬تم اقراره بأغلبية ضئيلة للمرة الأولي* ‬منذ ما* ‬يقرب من عشرين عاما،* ‬عن القلق بشأن القدرات النووية الإسرائيلية،* ‬وطالب المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي* ‬بالعمل علي* ‬هذا الموضوع*.‬ وأيدت* ‬49* ‬دولة قرار الشرق الأوسط الذي* ‬تبنته الدول العربية،* ‬فيما عارضته* ‬45* ‬دولة في* ‬تصويت خلال الجمعية العمومية السنوية للوكالة الدولية للطاقة الذرية،* ‬وامتنعت* ‬16* ‬دولة عن التصويت*.‬ قال السفير الإيراني* ‬في* ‬الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي* ‬أصغر سلطانية إن* »‬صدور القرار أنباء جيدة جدا وانتصار لأمة فلسطين المقموعة*«.‬ وأيدت روسيا والصين هذا القرار*.‬ وإسرائيل والهند وباكستان هي* ‬الدول الثلاث الوحيدة* ‬غير الموقعة علي* ‬معاهدة منع الانتشار النووي،* ‬ويعتقد علي* ‬نطاق واسع أن إسرائيل تملك الترسانة النووية الوحيدة في* ‬الشرق الأوسط،* ‬علي* ‬الرغم من أنها لم تؤكد أو تنف ذلك مطلقا*.‬ قال دافيد دانيلي* ‬مدير المفوضية الإسرائيلية للطاقة الذرية أمام الجمعية العمومية عقب التصويت إن وفد إسرائيل* ‬يستنكر هذا القرار*.‬ أضاف دانيلي* ‬بقوله* »‬إسرائيل لن تتعاون في* ‬أي* ‬شأن* ‬يخص هذا القرار الذي* ‬لا* ‬يهدف إلا لتعزيز النزاعات السياسية وخطوط الانقسام في* ‬منطقة الشرق الأوسط*.‬