المذيعه: اسم حضرتك

المواطن: وائل هيثم

المذيعه: احكى لنا شوية عن ايام زمان

المواطن: أحكى ايه ولا ايه ولا ايه عن زمان ....

والنبي متفكرنيش بايام العز....ايام الرخص...أيام الاحترام....

طب ده انا مثلا فاكر من حوالى 40 - 45 سنة كدة

كان الواحد مننا ياخد من ايوة المصروف10او 15 جنيه فى اليوم

وكانوا بيكفوا...ومابيفتحش بقه...مش زى دلوقتى....الله يكون فى عوننا...

.ده انا فاكر ان عمرى ما ناقشت بابى هيثم الله يرحمه ف المصروف....


زمان الواحد كان محترم في لبسه كان الولد لابس البادي الكات

والبنطلون النجر او البنطلون الجينز الديرتى المقطع و خلاص.....

والبنت تلاقيها ماشية باحترامها لابسة المينى جيب والاستوماك

او البنطلون الاستريتش و خلاص...لكن لبس اليومين دول....

مايتوصفش....اجارك الله


زمان المصاريف كانت محدودة ...فين ايام ما كيلو اللحمة كان بـ 45 جنية بس...

.. كانت ايام ..

وبعدين زمان كانت ابواب البيوت تتقفل من بدري يعنى الساعة 4 الفجر كدة...

وكان الابهات ليهم شنة و رنة....يعنى ماتلاقيش واحد بيعلى صوته على ابوه

و لا بيمد ايده على امه....غير لو زعقوا له او ابتدوا معاه بالصوت العالى....


زمان كنا بنذاكر على الاغانى الطربية الاصيلة....فين ايام الاغانى الاصيلة

زى بحبك يا حمار و العنب العنب العنب....لكن اغانى اليومين دول

لا ليها طعم ولا لون و الكلمات بقت مبتذلة ومالهاش معنى....

طب بذمتك كدة قارنى بين مطربات زمان زى الست روبى

و الست دانا و الست هيفا....لكن مغنيات اليومين دول

بيعتمدوا على جسمهم و على المسخرة....فين ايام الفن الاصيل


وبعدين زمان بصراحة بقى كانت المذيعة تقعد قدام الضيف او جنبه

مش على رجله زي ما انتى عاملة كدة....

المذيعة: قول للزمان ارجع يا زمان