النار


اللهم إنا نعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول أو عمل . ونسألك الجنة وما قرب إليها من قول أو عمل .


1-عن ابن إسحاق قال : سمعت النعمان بن بشير يخطب وهو يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( أن أهون أهل النار عذاباً رجل في أخمص قدمية جمرتان يغلي منها دماغه )) أخرجاه في الصحيح من حديث غندر عن شعبه .

عن النعمان بن البشير قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (( أن أهون أهل النار يوم القيامة رجل في أخمص قدمية جمرتان يغلي منها دماغه كما يغلي المرجل أو القمقم .
القمقم : ما يسخن فيه الماء من نحاس وغيره والحديث رواه البخاري .


2-عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( نار بني آدم التي يوقدون جزء من سبعين جزء من نار جهنم قالوا : يا رسول الله ان كانت لكافية قال : فأنها فضلت عليها بتسعة وستين جزاءا )) لفظ حديث مالك .

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( اشتكت النار إلى ربها فقالت يارب أكل بعضي بعضاً فأذن لها بنفسين نفس في الشتاء ونفس في الصيف فاشد ما تجدون من الحر من حرها واشد ما تجدون من البرد زمهريها ) رواه البخاري .



3-'عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( ( أوقدت النار ألف سنة حتى احمرت ثم أوقد عليها ألف سنة حتى ابيضت ثم أوقد عليها ألف سنة حتى اسودت فهي سوداء مظلمة .


4-عن أبي هريرة رضي الله عنه تلا قول الله تبارك وتعالى (( فالذين كفروا قطعت لهم ثياب من نار )) سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( أن الحميم لينصب على رءوسهم فينفذ الجكجكة ثم يخلص إلى جوفه فيسلت ما في جوفه حتى يمرق من قدميه وهو الصهر ثم يعاد كما كان . رواه الترمذي .


5-عن مجاهد روا ابن عباس في قوله ( فيؤخذ بالنواصي والاقدام ) قال يجمع رأسه ورجليه ثم يقصف كما يقصف الخطب ) ؟


6-عن ابن سعيد عن النبي صلى الله عليه وسلم قال عن الآيه ( جبل من نار يكلف أن يصعده فإذا وضع يده عليه ذابت فإذا رفعها عادت وإذا وضع رجله عليه ذابت وإذا رفعها عادت ) رواه ابن جرير الطبري .


7-قال تعالى (( أن شجرة الزقوم طعام الأثيم كالمهل يغلي في البطون كغلي الحميم )) ثم يقول تعالى (( ثم انكم أيها الضالون لآكلون من شجر من زقوم فمالئون منها البطون فشاربون عليه من الحميم )) ويقول تعالى (( ويسقى من ماء صديد يتجرعه ولا يكاد يسيغه ويأتيه الموت من كل مكان وما هو بميت ومن ورائه عذاب ومن ورائه عذاب غليظ )) (( قال النبي في هذه الآية يقرب أليه فيتكرهه فإذا أدني منه شوى وجهه ووقع فروة رأسه فإذا شربه قطع أمعاءه حتى يخرج من دبره )) قال تعالى (( وسقوا ماء حميما فقطع أمعاءهم )) (( ويسقى من ماء صديد )) القيح والدم وقوله تعالى (( فشاربون شرب الهيم )) الهيم الإبل الظماء .


8-عن عبد الله بن الحارث صاحب رسول الله يقول سمعت لرسول الله صلى الله عليه وسلم يقول (( أن في النار حيات أمثال أعناق البخت يلسعن اللسعة فيجد حموتها أربعين خريفا وأن فيها لعقارب مثل كالبغال الموكفة يلسعن اللسعة فيجد حموتها أربعين خريفا )) رواه أحمد بن حنبل ورواه الطبراني .

9- عن أبي هريرة رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول (( بين منكبي الكافر مسيرة خمس مائة عام للراكب المسرع ))

وعن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( ضرس الكافر في النار مثل أحد وغلظ جلده مسيرة ثلاث )) رواه البخاري .

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ضرس الكافر مثل أحد وفخذه مثل البيضاء ومقعده من النار كما بين قديد ومكة وكثافة جلده اثنان واربعون ذراعا بذراع الجبار )) رواه أحمد بن حنبل في مسنده .
وتفسير قوله تعالى (( كلما نضجت جلودهم بدلناهم جلودا غيرها )) قال تاكلهم النار كل يوم سبعين ألف مره كلما أكلتهم قيل لهم : عودوا فيعودون كما كانوا
عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( أن أول من يكسى حلة من نار ابليس فيضعها علىحاجبيه ويسحبها من خلفه وذريته من خلفه وهو يقول يا ثبور وهم ينادون يا ثبور حتى يقفوا على النار فيقول (( ياثبور ويقولون ياثبور هم فيقال ( لا تدعوا اليوم ثبورا واحد وادعوا ثبورا كثيرا))
عن ابن مسعود رضي الله عنه قال (( إذا بقي في النار من يخلد فيها جعلوا في توابيت من نار فيها مسامير من نار ثم قوذفوا في أسفل الجحيم فيروا أنه لا يعذب في النار أحد غيرهم )) ثم تلا قوله تعالى ( لهم فيها زفير وهم فيها لا يسمعون ) رواه الطبراني في الكبير .

10-عن أنس رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( يرسل على أهل النار البكاء فيبكون حتى تنقطع الدموع حتى يبكون الدم حتى يرى في وجوههم كهيئة الأخدود لو أرسلت فيها السفن لجرت )) رواه ابن ماجه في السنن ورواه ابن المبارك .

11-[عن أبي سعيد الخدري عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ( تلفح وجوههم النار وهم فيها كالحون ) قال تشويه النار فتفلق شفته العليا حتى تبلغ وسط رأسه وتسترخي شفته السفلى حتى تضرب سرته )) رواه أحمد بن حنبل في مسنده ورواه الترمذي في السنن .