السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
معلش انا اتخرت عليكم فى مواضيعى عشان كان عندى ظروف بس يلا نبدا بقى :] :]







نظراً للتطور الحضاري و الاجتماعي فقد ارتأت اللجنة العليا للقصص العالمية أن تقوم ببعض التعديلات لتتلاءم مع الوقت الراهن وإليكم بعضاً منها
_______

قصة الأميرة و الشرير

بعد أن خطف الشرير الأميرة و أخذها إلى قصره في أعلى الجبل
ذهب البطل لإنقاذها ووصل إلى الشرير و بدأ بقتاله
و فجأة قالت الأميرة : لحظة لحظةَ !!
و سألت البطل: أبو الشباب، عندك فيلا في الريفيرا؟؟؟
قال البطل: لا.
قالت: عندك رينج سبورت؟ /hallu
قال: لا.
/halluقالت : شو جايبك ؟؟؟
قال: لأنقذك وأصبح أميراً.
قالت: يعني داخل على طمع .
ثم هجمت الأميرة على البطل و أنقذت الشرير من بين يديه
وعاشت هي و الشرير في سعادة وهناء !!!


لو حد عرف ايه الرينج سبورت ده ياريت يفيدنا بقى

هههههههههههههههههههههه

قصة ليلى و الذئب

________
عندما شاهدت ليلى الذئب في الغابة دلته على بيت جدتها
و اتفقت معه على قتل جدتها كي ترثها
و تعطيه نسبته من العملية !!!

_____

قصة علي بابا و الأربعين حرامي

بعد نقاش طويل و اجتماعات و مباحثات بين علي بابا و الأربعين حرامي
اقتنع علي بابا بهم ..
و صارت قصة الواحد و الأربعين حرامي !!

_____________

الأميرة و الأقزام السبعة

سألت زوجة الأب الشريرة المرآة: من أجمل إمرأة في البلاد ؟؟ :
قالت المرآة: سنو وايت !
فذهبت إلى أخصائي تجميل في بيروت..
و بعد عدة عمليات تجميل ونفخ عادت زوجة أبيها إلى المرآة
و سألتها: من أجمل إمرأة في البلاد؟؟
فقالت المرآة: أنت يا سيدتي.
ففرحت و طنشت سنووايت
التي عاشت مع الأقزام السبعة الي طلعوا عينها و خلوها تنظف البيت و تطبخ كل يوم

/girl-work______________

علاء الدين و المصباح السحري

بعد أن رأى علاء الدين الأميرة
طلب من عفريت المصباح أن يحضر له سيارة فرارى
عشان يسابق مع الملك و يفوز عليه ويتجوز الاميرة
بس قسط التأمين طلع غالي عشان سيارة سبورت فاضطر علاء الدين أن يبيع السيارة
و انسحب من السباق و خسر الأميرة
و فتح محل شاورما

_____________________

قصة سندريلا


انتظرت سندريلا طويلاَ و لم تظهر الساحرة
فصعدت إلى غرفة أختيها و ملأت وجهها بالمكياج
وذهبت إلى الحفلة .
و عندما وصلت إلى الحفلة وهي تظن بأنها ستأسر قلب الأمير
فوجئت بأن كل الفتيات أجمل منها .
و عندما رآها الأمير قال: ههههههههه...ايه السحلية اللى دخلت علينا دى
و عادت سندريلا بخيبة الأمل و لكن سواق الأمير الخاص "بابو" أعجب بها
وعرض عليها الزواج فوافقت على الفور على مبدأ (حمار في اليد و لا عصفور على الشجرة)