عن أبي سعيد الخدري رضي اللّه عنه قال:دخلَ رسولُ اللَّه صلى اللّه عليه وسلم ذاتَ يوم المسجد فإذا هو برجل من الأنصار يُقال له أبو أمامة، فقال:

"يا أبا أُمامَةَ! ما لي أرَاكَ جالِساً في المَسْجِدِ فِي غَيْرِ وَقْتِ صَلاةٍ؟"

قال: هموم لزمتني وديون يا رسول اللّه! قال:

"أفَلا أُعَلِّمُكَ كَلاماً إذَا قُلْتَهُ أذْهَبَ اللَّهُ هَمَّكَ وقضى عَنْكَ دَيْنَكَ؟"

قلت: بلى يا رسول اللّه! قال:

"قُلْ إذَا أصْبَحْتَ وَإذَا أمْسَيْتَ:
اللَّهُمَّ إِني أعُوذُ بِكَ مِنَ الهَمّ والحُزن،
وأعُوذُ بِكَ مِنَ العَجْزِ والكَسَلِ،
وأعُوذُ بِكَ مِنَ الجُبْنِ والبُخلِ،
وأعوذُ بِكَ مِنْ غَلَبَةِ الدَّيْنِ وَقَهْرِ الرّجالِ".

قال: ففعلتُ ذلك، فأذهبَ اللّه تعالى همّي وغمّي وقضى عني ديني