بسم الله الرحمن الرحيم



[size=14pt]الحلقة الاولى


من برنامج نافذة على العالم



وان تو ثرى
احنا على الهواء دلوقتى
يالا نبدأ



برنامجنا عبارة عن برنامج اسبوعى عن عادات و تقاليد الشعوب فى كل شى~


كل حلقة بنتكلم عن بلد معينة

و انهارده فى اول حلقة حنتكلم عن الصين
بما ان الحاجات الصينى حوالينا فى كل حته




نبدأ بقى حلقتنا النهاردة

اعزائى المستمعين مستمعين اذاعتنا الكرام



بالنسبة لعادات الزواج فى الصين


في مقاطعة التبت الصينية ( ولاهل الصين عادات غاية في الغرابة والعجب ) في تلك المقاطعة المذكورة إذا اراد شاب

الزواج من فتاة فان اهلها يضعونها فوق شجرة عالية ويقفون حول الشجرة حاملين العصي لماذا ؟!

يقولون للعريس : اذا اردت الفتاة زوجة لك فنحن نمنعك من الاقتراب منها واذا كنت جدير بها فما عليك الا ان تصل الى

اعلى الشجرة وتخلصها وعندها تكون حقا رجلا قويا قادرا على حمايتها .

تبدأ المعركة بينه وبينهم فاذا نجح في الوصول اليها بعد ضرب شديد مؤلم كانت له زوجة عن جدارة واستحقاق اما اذا لم

ينجح فما عليه الا ان يجر أذيال الخيبة ليبحث عن زوجة اخرى ومغامرة جديدة .


وفي الصين ايضا وفي بعض القبائل الفقيرة والتي فيها اعداد كبيرة من البشر ولكي يقللوا من الزواج واعداد الاطفال

الذين يكلفونهم الطعام واللباس والمأوى وضعوا مهرا جديدا غريبا على العريس .

( اذا ارت ان تتزوج ابنتنا ويوافق الحاكم على ذلك احضر اثنين كيلو غراما من الذباب حتى نحافظ على سلامة البيئة )

فيقوم الشاب هو واهله بجمع الذباب من اماكن النفايات او ان يلصق الحلوى على جذوع الاشجار ليتصيد الذباب ....

انها معركة طويلة ....


هناك تقليد صيني قديم غريب ومؤلم


تعاني بعض النساء الصينيات من نتائج تقليد صيني قديم كان منتشر في بعض انحاء شمال الصين...

حيث يتم لف القدم للبنت وعمرها بين الاربع والست سنوات بحيث تصغر القدم ولايظهر من الاصابع الا الاصبع الكبير

ونتيجة لهذا تعاني تلك النساء من هزال الارجل واحيان الاعاقة لعدم تحمل القدم لثقل الجسم

ا بالنسبة للمعتقدات الدينية:


الصين دولة تطبق فيها حرية الاعتقاد الديني، وفيها أديان عديدة، ويبلغ عدد معتنقي هذه الأديان مائة مليون نسمة

ونيف. في الصين أكثر من 85 ألفا من الأمكنة لمزاولة النشاطات الدينية و300 ألف من المدرسين ورجال الدين وأكثر من 3000 هيئة دينية. لهذه الهيئات 74 مدرسة دينية لإعداد المدرسين ورجال الدين. تجري جميع النشاطات الدينية


الطبيعية في الصين مثل التعبد لبوذا وتلاوة القرآن وأداء الصلاة وشرح الكتاب المقدس (الطاوية) وصلاة القداس وعند
التعبد والرهبانية والصوم والاحتفال بالأعياد الدينية وغيرها تحت إشراف رجال الدين والمعتنقين أنفسهم ويحميها


القانون، ولا يتدخل فيها أحد. أما الكتب المقدسة لمختلف الأديان فتنشرها وتوزعها مختلف الهيئات الدينية، ولكل دين مجلته الوطنية توزع في داخل الصين وخارجها.
لكل من البوذية والإسلام والكاثوليكية والبروتستانتية أتباع في الصين. بالإضافة إلى ذلك، في الصين أديان خاصة بها مثل الطاوية والشامانية والأرثوذكسية ودونغبا. فهناك عشر قوميات تدين بالإسلام، وهي هوي والويغور والقازاق والقرغيز والتتار والأوزبك والطاجيك ودونغشيانغ وسالار وباوآن. وتدين قومية التبت ومنغوليا ولوبا ومنبا وتو ويويقو بالبوذية التبتية (تدعى أيضا اللامية). وتدين قومية داي وبولانغ ودآنغ ببوذية هينايانا (المركبة الصغيرة). ومعظم أبناء قومية مياو وياو ويي يدينون بالكاثوليكية والبروتستانتية. وبعض الهانيين يدينون بالبوذية وبعضهم الآخر بالبروتستانتية والكاثوليكية والطاوية.
دخلت البوذية الصين في القرن الأول الميلادي تقريبا، وبدأت تنتشر منذ القرن الرابع، وأصبحت تدريجيا الدين الأوسع تأثيرا في الصين. والبوذية التبتية فرع من الديانة البوذية، وتنتشر في التبت ومنغوليا الداخلية بصورة رئيسية. وفي الوقت الحاضر، يبلغ عدد المعابد البوذية في عموم الصين أكثر من 13 ألف معبد. دخل الإسلام الصين في أواسط القرن السابع الميلادي تقريبا. وفي عهد أسرة يوان ازداد الإسلام ازدهارا. وحاليا يبلغ عدد المساجد في الصين أكثر من 30 ألف مسجد. ودخلت الكاثوليكية الصين منذ القرن السابع الميلادي تدريجيا. وبدأت البروتستانتية تنتقل إلى الصين بحلول القرن التاسع عشر. وفي الصين اليوم أكثر من 4600 كنيسة وقاعة للكاثوليكية، و12 ألف كنيسة للبروتستانتية، وأكثر من 25 ألف مكان بسيط (تجمع صغير) لمزاولة النشاطات الدينية. وتشكلت الطاوية في القرن الثاني الميلادي، وهي تتخذ لاو تسي ممثل المدرسة الفكرية الطاوية في فترة الربيع والخريف مؤسسا لها، وكتابه ((الأخلاق)) كتابها المقدس الرئيسي. وفي الصين أكثر من 1500 معبد طاوي.


نظرا لطول الموضوع يتبع فى الرد[/size]