السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ازيكم يا نجعاوية

من غير ما اطول عليكم

المهم

عندما وصلتني تلك المعلومة تملكني الرعب …. وقررت نشرها لوجه الله الكريم ..
ولكي يأخذ كل إنسان الحيطة والحذر الشديد من كل شئ .. ( فالدنيا لم تعد بخير ) …
وحيل اليهود والكفرة غير منتهية … ربنا ينتقم منهم ويحمي الأمة الإسلامية …

" فقد حدث في باريس حادثة قد تحدث في أي وقت وبأي مكان … فمنذ أسابيع وبالتحديد في السينما في باريس ، أحست أحدى الفتيات بوخز في المقعد ، وعندما قامت وجدت أبرة مغروزة في المقعد ، ملصق بها ورقة مكتوب عليها …. ( ( لقد حقنت بفيروس الإيدز ) )

ومركز الحماية من الأمراض أو السيطرة علي الأمراض أبلغ عن وقوع مثل هذه الحادثة في مدن أخرى غير باريس ( فقد حدثت في لبنان ) .. ، وبعد فحص الأبر وجد أنها ….. ( ( ( حاملة فعلاً لفيروس الإيدز ) ) ) …

كما أبلغ المركز بأن هذا النوع من الأبر وجد أيضاً في الصراف الآلي …

ومؤخراً ….. صرح دكتور في الهند حيث أن هذه الحادثة حصلت لآحدى مرضاه ،
أيضاً في السينما بنيودلهي ، …. وكانت الفتاة مخطوبة وعلي وشك الزواج ، وقد وجدت الأبرة بعد أن وخزتها ،
وقد كان ملصق بها ورقة مكتوب عليها ….. ( ( أهلاً بك في عالم الإيدز ) ) ….
وقد أخبر الدكتور عائلتها بأن مفعول الفيروس لن يبدأ إلا بعد 6 أشهر ،
وعادة المصاب يعيش ما بين 5 إلي 6 سنوات ، ولكن ربنا رحمها … فقد توفيت الفتاة بعد 4 أشهر .


رجاء رجاء

يجب علينا جميعاً أن نتوخى الحذر الشديد … ولا تقوم بتكذيب الرسالة ،
فمجرد تكذيبها دون أن تملك دليل قد يكلفك حياتك ، وأيضاً قرأتها دون العمل بها قد يكلفك أيضاً حياتك …

أخي / أختى …. حرصاً علي حياتك وحياة من يهمك أمرهم … توخى الحذر الشديد ،
وتمعن النظر في المقعد قبل الجلوس عليه ، ولا تستخدم شئ ( مثل الصراف الآلي )
إلا بعد أن تتأكد أنه خالي تماماً من تلك المصائد التي ينصبها لنا اليهود والكفرة ….

أخي / أختي …. بالتأكيد مثل هذه المصائب والأشياء التي تنم عن حقد وكره شديد للبشر لا تصدر إلا من اليهود والكفرة … فلا تستعجب … ولا تكذبها … وتذكر دائما هذا السؤال ….. هل أنت مستعد أن تراهن بحياتك لتثبت صحة الخبر من عدمه ؟؟؟ …. إجابتي كانت لالالالالالا …

والآن … تخيل أن بأرسالك هذه الرسالة قد تنقذ حياة شخص غافل عن هذه المعلومة …

وأخيراً … اللهم أنصرنا علي أعدائك وأعداء المسلمين ولا تشمت بنا الشامتين ..


اللهم زلزل الارض من تحت اقدام اليهود
واخيراً
لا اله الا الله عدد ما كان وعدد ما سيكون وعدد الحركات والسكون