حوار عادي بين افراد مش طايقه ابنها
( الأب مخاطب الابن ) : تعالى يله
الابن و بكل براءة : نعم
الأب :نعامه لما ترفصك ... تعالى يله
الابن : ليه عملت إيه؟
الأب : عملك إسود ومنيّل
الابن : طب في إيه؟
الام : في عصاية تكسر دماغك ....رد على ابوك بأدب يله
الابن : هوه انا قولت حاجه؟
الأب: قلقلوا عضامك اوقف عدل يا حيوان
الابن : حاضر
الأم :يحضروا على قبرك العفاريت الزرق انشالله ... لما ابوك يتكلم انت تخرس
الابن :أخرس؟
الأب : ايوه تخرس
الابن: ماشي
الأم: جاك مشش في ركبك ما تقوم منه انشالله يا بعيد
الابن :مشش ؟؟؟ إيه المشش ده؟؟
الأب: اما انك قليل الحيا ...وبترد كمان على امك ؟ هات العصاية وتعال يله
الابن: انا رديت على امي؟ يمّـه ما تقوليلك كلمه

الأم: موّ لما يطلع مصارينك .... قلتلك اخرس
الابن الان اصبح مغلوب على امره ومش فاهم ايه الموضوع وسكت


الأب: أما جيل قليل الأدب...إنطق ياض ... مالك اتخرست ليه
الابن : طب أقول إيه ؟ اذا نطقت تقولوا عني قليل حيا وشايفني غلط .
الام :حيا لما تقرصك يا بعيد ... قلتلك إتأدب وانت بتكلم أبوك
الأب : و إيه 'شايفني غلط' ده ... شايفنا عميان ولا حول ؟
الابن : لا اله الا الله
الأم : الله ياخذك انشالله .... يا ريتني خلفت ابن الجيران ولا خلفتكش إنت
الأب: انا مش عارف الواد ده إمتى هيبقى راجل ...دايما فاضحني بين الرجاله
الابن: طيب اعمل ايه عشان تشوفني راجل ؟
الأب: قلتلك اخرس يله
الابن: طب أؤمرني و أنا أنفز
الأم: اه صحيح انت ناديت ليه عالواد يا راجل ؟
الأب :تصدقي يا وليّه اني نسيت.... نساني الكلب كنت عايز أقوله إيه
الاب : خلاص روح غور على أوضتك الله يحرقك

يا ريتني خلفت ابن الجيران ولا خلفتكش إنت



منقول