بإختصــــــــــــــــــــ ــــــار ... مأساة لفتاة أغواها الشـــــــــــيطان
...



في بنت شابه اسمها نجوان

مرة راحت للسوق مع والدتها

المهم شافها شاب واعجب بيها وهي كمان اعجبت بيه

اداها نمرة الموبايل وخدتها

اتصلت بيه وتكلمو شويه و عرفها على نفسو اسمو كارم

وقال ان هو معجب بيها وبجمالها ورقتها

تعرفو علي بعض وزادت العلاقه وقوت بينهم

كانوا عايزين يقابلوا بعض بس مش لاقيين الطريقة
لغايه ما جت في بال كارم فكرة

كارم : ليه ما نتقابلش في وقت المدرسه يا نجوان

نجوان: ازاي ؟ وضح ؟

قال: اسمعي مش انتي باباكي بينزلك الصبح ويروح الشغل ؟
نجوان : ايوة صح كده

قالها : انا امر عليكي وتركبي معايا

نجوان : ايوة بس كده الناظرة هتتصل على البيت

كارم : افصلي التليفون وارتاحي

نجوان : بس انا خايفه

كارم : جمدي قلبك يا عبيطه

المهم وصل ابو نجوان بنته للمدرسه ومشى ..

وثواني الا وكارم واقف وركبت معاه

وراحوا افطرو في كوفي شوب فخم

وفضلوا يدردشوا لغايه ما بقت الساعه 12:15

راح كارم ونزل نجوان ورجعت بيتهم وهي خايفه

بس محدش عرف حاجه ..

وكلمت كارم على طول وقالت ان اهلها ما عرفوش

و دردشوا شوية وقال كارم ايه رايك اقابلك بكره

قالتلو : لالالا مش كل مرة تسلم الجرة

قال : بس المره دي جايبلك هديه

قالت :طيب تعالى واشوف الوضع

ومر كارم في الوقت نفسه وركبت نجوان

المهم فضلوا على الحال دا اسبوع

كامل من السبت الى الاربعاء ...

وجيه يوم السبت اليوم اللي نست فيه نجوان تفصل التليفون.. وخرجت مع كارم ..

بعد ساعه رن التلفون

رفعت ام نجوان السماعه : الو

: صباح الخير ممكن اكلم ام نجوان

ام نجوان: معاكي مين حضرتك

:انا ابلة هدى ناظرة المدرسه اللي تدرس فيها بنتك نجوان
ام نجوان ( وهي قلقانه ): خير حصل حاجه ؟

الناظرة : خير ان شاء الله بس نجوان بقالها اسبوع كامل مجتش المدرسه .. لا تكون مريضه

ام نجوان ( مصدومة ) : ايييييييه !!!!!
ااااه ايوة هي بعافيه شويه

الناظرة : اه طيب حمد لله على سلامتها

ام نجوان دارت بها الدنيا ومش عارفه
تقول لابو نجوان ولا تمسك البنت وتسالها ؟؟

المهم قررت انها تقولوا هو برضو والدها ومن حقو يعرف ..
قالها متقوليش لنجوان ان احنا عرفنا
و انا حعرف هي بتروح فيييييين

ويوم جي تاني يوم الاحد وصل ابو نجوان بنته ومشى شوية ووقف العربيه بحيث ان نجوان ما تخدش بالها منها
مفيش خمس دقايق وجت عربيه كارم اللكزس
وصعدت نجوان فيها

المهم اللكزس كانت مضلله ومشى وراها ابو نجوان لغايه ما وقفت جمب عمارة راقيه ونزلت نجوان وكارم

ووقف ابو نجوان ونزل وسأل البواب وقاله في أي شقة ؟

وطلع ابو نجوان الاسنسير وهو ماشي في الممر شاف كارم بينزل بس مخدش بالو منو

دق الباب وفتحت نجوان وانصدمت لما شافت بباها

هو ضربها وهي هربت منو للمطبخ

واخذت السكينه عايزة تخوف ابوها وغلطت وطعنته في صدره و وقع الاب مغمى عليه

وجيه كارم وشاف الموقف وقال لنجوان بسرعه شيليه معايا للحمام

حطوه في البانيو و ملوه ميه وقالها هاتي ( تايد ) عشان محدش ياخد بالو منو وهو تحت الرغوة

ورجعت البنت للمدرسه وهي تفكر في اللي حصل حقيقة ولا خيال ...

المهم خرجت من المدرسه على البيت ورجعت مع الباص

دقت على الباب الا

المفاجأه الغريبه ان ابوها فتح لها....

وصرررررررررخت وقالت : بابا

لا

لا

مستحيل

مستحيل


رد أبوها :
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.

















































مع ( تايد ) للغسيل .. ما فيش مستحييييييييييل



استحملونى





منقول