سيدتي .. ابتعدي عن أسلوب المراقبة المباشرة لزوجك ، لأن الرجال يكرهون وضعهم تحت دائرة الشك ، فإذا كنت محتراة في تحليل شخصيته راقبيه وهو نائم .

يشرح الدكتور صموئيل دانكيل الخبير في شئون الأرق، في كتابه "قل لي كيف تنام أقل لك من أنت" وضعيات النوم وخلفياته النفسية.

مؤكداً أن هناك إشارات كثيرة يمكن استنباطها من خلال مراقبة وضعيات النوم التي تكشف عن طباع الرجل ونفسيته حيث يتقلب الرجل ويستدير بمعدل عشرين إلى خمس وثلاثين مرة في ليلة واحدة من النوم الهادئ، ولكن إذا كان مريضاً أو متوتراً فقد يأتي بأكثر من مئة حركة في الليلة الواحدة. فمثلاً الحركات الصغيرة لأصابع اليدين والقدمين وللشفاه والعيون والفك قد تجعل عدد هذه الحركات يفوق المئات، وفي أحيان كثيرة يعتم الرجل النائم على وضعيات مختلفة خلال الليلة الواحدة، لكن بعض هذه الوضعيات يعتبر دليلاً مسلكياً، فيما الباقي يكون مرحلياً وعابراً ولا يستغرق وقتاً طويلاً حتى يبلغ الوضعية الأكثر راحة.

وبهذا الصدد يضع د. دانكيل أربع وضعيات لنوم الرجل وهي الأكثر شيوعاً ويمكنها أن تعكس شخصيته الحقيقية في ساعات اليقظة.

1- الوضعية الجنينية:

عندما ينام الرجل على أحد جانبيه ويشبك ساقيه عند الركبتين بحيث يكون في وضع منطو أو على شكل كرة ويكون وجهه وأجزاء من جسمه محمية، أو قد يلتف جسمه حول الوسادة فهو إنسان يقاوم الانفتاح على أفراح الحياة وأتراحها وتكون لديه حاجة قوية إلى الحماية والأمان.

2- الوضعية نصف الجنينية:

هي الأكثر شيوعاً بين الرجال وهي الأصح لأنها توفر الكثير من الراحة، فينام الرجل على جنبه وتكون الركبتان مشدودتين قليلاً، إلى فوق ومن يختار النوم بهذه الوضعية هو رجل واع ومتوازن لكنه بحاجة دائمة إلى حب زوجته ورعايتها.

3- الوضعية الملوكية:

عندما ينام على ظهره، منفتحاً على تحديات النوم وعلى حياة اليقظة، من يعتمد الوضعية الملوكية يشعر في لاوعيه بأنه "ملك" على العالم، وهذا الرجل يتمتع بإحساس قوي بالأمان والثقة بالنفس في اليقظة وفي النوم، إنه ملك.

4- الوضعية الانبطاحية

ينام على بطنه، ذراعاه ممدودتان فوق رأسه وساقاه ممدودتان أيضاً في وضع الانبطاح يحاول هذا الرجل امتلاك السرير بكامله وبالتالي امتلاك عالم النوم. في حياة اليقظة قد تنتاب هذا الرجل رغبة مماثلة ليكون قريباً من المرأة قدر الإمكان فهو رجل لا يحب المفاجآت، دقيق في مواعيده متزمت مرتب وأنيق