وصـــــــــــيتي لك من بعدي تمـــــــــــــــــوت فيهاعلشاني

أريدها تعيــــش وتحيــــــا بك واظــل بالــــذاكـــرة مـفـقـــود

وصـــــــــــــــيتي لك تنسيها ملامـــــــح وجهي وتنســــانـي

وتعزفهـــا قصــــــيدة حــــب على عكس الّي عزفتـــه بعـود

وصــــــــــــــــيتي لك تبعدها عن أشعـــــــاري وقيفـــــانــي

تراهـا مغــرمـه بصدى همسي ويشهـــد لي عــــــدد الــردود

وصـــــــــيتي لك تســـايرها تــــرى فيهـــا من أحــــــــــزاني

طلبتــك لا ترد سؤالـــــــــي طلبتــك و الطــــلب مــــــــــردود

وصـــــيتي لــــك تنـــاديها حيــــاتي , عمــــري , أزمـانـي

أنـــا عودتها دايــــــــــــــــم أدلـعـهـــــــــــــــا وأنـا مـوجــود

وصـــــــــــــيتي لك تعاملها بطيبـــة و قلــــب وإحســــــاني

تراهــــــا تذرف الدمعــــــه و دمعهـــــــا بلاحــــــــــــــــدود

وصــــــــــيتي لـــك تحفظها ســـــــــور وآيـــــــات قــــــراني

وتخبرهــــــــا عن المـــيت رحــــــــــــــل لايمكنه بيعـــــــــود

وصـــــــــــيتي لك ترسمها على قبــــــــــــري وأكفـــــــــاني

أريدها لوحه تبــــــــــــــقى على طــــــــــــول الزمن محدود

وصــــــــــيتي لك تمازحها وتشوف الضحـــــــكه بـاسنـــــانـي

سعيتك ياحظك هالـــــكون طلبــتك لا تصيرجلـمـــــــــــــــــ ود

وصــــــــــيتي لك تقهويها من دلالــــــــــــــي و فنجــــــــــاني

وصــــــــــــيتي لك تركبها علىخيـــــــلي وعلى حصـــــــاني

وربى فارســــــه من قلب شهــــــــــــــاده ماهي لشهــــــود

وصــــــــــيتي لك تسفرهابـــــــلاد الشـــــــــــام و لبنـــــاني

أريدك تخلّيهــا تقطف ورده مــــــن بـــــــلــــــــــد الــــــــورود

وصــــــــيتي لك تراقصها على ألحـــــــــــان رحبـــــــــــــانـي

وتنسّيها نـــــــــــدم غلطه انا فيهـــــــــا ترى المقصـــــــــــود

وصــــــــــــيتي لك تكرّها فـي تاريخـــــــي و عنــــــــــــــواني

أريدها تلــــــــــعن اللحظه وتلعـــــن كل فــــــرح مــوعـــود

و تخليني أنا الظـــــــــالم وانــــــا من حــــــــــــــرق الأخدود

وصـــــــــيتي لك تشبّهني بــــــــــــــدم أحـمــر قــــــــــــاني

وأنا هالقــــــــاتل السفاح مجــــــــــرم مـن عصـر النـمــرود

وصـــــــــــيتي لك تحلّفها تتـــــوب تحبــــــــني ثــــــــــاني

ترى يكفيهــــــا ما عانت ويكفــــــــي حيلهـــــا مــهـــــدود

وصـــــــــــيتي لك تنسّيهاوصيـــــــــــــــ ـــــه قالها لساني

أنا عارفك رجل مــــواقف وأنـــت قـــــــــــدها و قـــــــــــدود

أمـــــــــانه ضمها بقلـبك.. صدى همسك رحــل مـا يــعــــــــود