للآسف ... بشر من زجآإج


كثير من الاحيان ..
.. نشعر أن علاقتنا مع الناس ..
.. مثل البحر .. فكل من يمر أمامنا..
..ينحني .. ل يلتقط حجراً ويرميه ..
.. دون أن يكون هناك مبرر لذلك ..
.. نعم ..



\

/

\

.. ف كثير من الناس .. ب مجرد أن يمر من أمامهم الاخرون ..
.. ينحنون .. ويلتقطون حجراً ..
.. ولكن .... هذه المرة ..
.. حجراً ليس ك الحجر المتعارف عليه ..
.. انما ..


••-------,--------••

.. حجراً من كلمات ..
.. وكلمات أقسى من حجر ..
.. ف يقذفون بها الاخرين ..
.. ومما يزيد من قسوة هذا الواقع وسخريته ..
.. أن أكثر الذين يرمون حجراً .. هم اولئك الذين ..
.. بيتهم من زجاج ..
.. ف لم تعد نصيحه ..
.. من كان بيته من زجاج ف لا يرمي الناس ب حجر ..
.. ساريه المفعول ..
.. بعد أن أصبح ..
.. الزجاجيون .. هم من يبادرون ب رمي الناس بالحجر ..
.. ف بيوتهم الزجاجيه ..
.. أصبحت غير قابله للكسر ..
.. ليس ب سبب فضائلهم ..
.. وانما .... ب فضل تلك التقنيه الزجاجيه ..
.. التي لديهم ..
.. ف اصبحت هناك بيوت من زجاج ..
.. لا تنكسر لو رميتها ب ألف حجر ..
.. ولكنها ..

••-------,--------••

.. تبقى بيوت زجاجيه ..
.. يسكنها .. أناس زجاجيون ..
.. يحتمون ب الزجاج .. ويمارسون هواياتهم ..
.. في رمي الناس ب كافه أنواع الاحجار الممكنه ..
.. هؤلاء الاشخاص ..
.. هم أكبر ضرب غير معلن ..
..ف هم مختلفون في كل شي ..
.. الا في رمي الناس ف هم متفقون ..
.. جدول أعمالهم مليء عندما يجتمعون ..
.. ف هم يناقشون كل شي في الناس ..
.. أفكارهم .. أخبارهم .. .. وينسون .. أو يتناسون ..
.. ب أن لهم أخطاء وخطايا ..
.. وان الناس لديها حجراً أيضاً ..
.. ولكن ..

••-------,--------••

.. لديهم الاهم في حياتهم ..
.. من رمي الناس ب الاحجار .. والحصى ..
.. اصبحنا نعيش في عالم حذفت من جذوره القيم والاخلاص..


اصبح قانون الحياة


إن لم ترمي يرمى عليك


...أوب الاصح....

[إن لم تكن ذئبا أكلتك الذئاب]