[size=20pt]حديث الدكتورة رشيقة الريدى فى برنامج العاشرة مساءا

http://file15.9q9q.net/Download/8694...-----.flv.html


لقد أثلج صدرى كما أسعد ملايين المصريين خبر حصول العالمة المصرية الدكتورة رشيقة الريدى على أكبر جائزة علمية من منظمة اليونسكو، وذلك بصفتها أفضل عالمة فى القارة الأفريقية، ولنجاحها فى التوصل لمصل ضد مرض البلهارسيا العدو الرئيسى للمواطن المصرى، خاصة فى الريف، ولقد حققت الأستاذة الدكتورة رشيقة الريدى هذا النجاح بعد مشوار طويل من البحث والكفاح المضنى لمدة عشرين عاماً متصلة،


كانت تمضى فى المعمل أكثر من عشر ساعات يومياً، يبدأ عملها من العاشرة صباحاً وحتى الحادية عشرة مساء دون كلل أو ملل، تبغى الوصول لهذا المصل الذى يساعد فى الحرب والقضاء على البلهارسيا، التى تصيب الأعضاء الرئيسية فى جسم الإنسان، وأهمها الكبد والطحال والمثانة والكلى، وهى السبب الرئيسى فى حدوث دوالى المرىء، ونزيفها الذى يودى بحياة الكثير من المصابين بالبلهارسيا، كما حدث مع الفنان عبدالحليم حافظ أشهر مريض بالبلهارسيا فى مصر!
ولقد صبرت الدكتورة رشيقة وتحملت الكثير من التجاهل وعدم التقدير، وكما يقول المثل «لا كرامة لنبى فى وطنه»، فقد جاء التكريم عالمياً ومن أكبر المنظمات الدولية، اعترافاً بنجاحها وتعويضاً لصبرها وتتويجاً لجهودها الممتازة فى مجال المناعة برغم ضعف الإمكانيات المتاحة لها.. [/size]