أبو صالح و أبو راشد قاعدين يطالعون الأخبار في بلدتهم ( فيبريدة القصيم بالسعودية

أبو راشد - وش قاعد تفكر فيه يا بو صالح؟

أبو صالح - أفكر بهالدين العظيم اللي انتشر من أقصى الأرض اللى أقصاها. ناظر هالمسلمين الصينيين.

- و الله أنك صادق يا أبو صالح.


- بس ترى هذول ما يعرفون من الدين الا القشور. طبايعهم زي الأجانب، بس يصلون. المسلمين الصدق هم العرب اللي يفهمون القرآن و الأحاديث.

و الله أنك صادق يا أبو صالح.

- و بعد ترى موب كل العرب مسلمين صحيحين. عندك هالشوام و المصاروه و المغاربه و الله حتى ما يصلون صلاة ربي. ان بغيت المسلمين الصدق تراهم أهل الجزيرة و الخليج.

- و الله أنك صادق يا أبو صالح.

- و موب بعد كل الخليج. ترى كل هالدول تسمح بالخمر و بالكنايس، الدين الصدق هو ديننا حنا يا أهل السعودية.

[ و الله أنك صادق يا أبو صالح.

- بس عندك بعد أهل الشرقية حريمهم ما يغطون وجيهم، و أهل الغربية حريمهم بعد ما يتغطون و يشيشون، و أهل الشمال حريمهم ما يتغطون عن رجالهم و يجلسون معهم و يضيفوهم. و أهل الجنوب مثلك خابر عندهم بدع واجد. الدين الصدق موجود هنيه عندنا في الوسطى و القصيم.

- و الله أنك صادق يا أبو صالح.

- بس ترى عندك هنا في الوسطى الناس يتتنون (يدخنون) و يسمعون موسيقى و العياذ بالله. الدين الصدق هنيه ببريدة.

- و الله أنك صادق يا أبو صالح.

- بس بعد بريدة موب كل حارة زي الثانية، ترى أكثر أهل بريدة مركبين دشوش و يشوفون القنوات الماجنة. ما فيه مثل حارتنا مافيه و لا دش واحد.

- و الله أنك صادق يا أبو صالح.


- بس الله يهديهم جيراننا موب دايم تشوف عيالهم في المسجد، و لا تشوفهم دايم في صلاة الفجر. الصراحة يا بو راشد ما فيه في الحارة يصلون الفجر دايم في المسجد الا أنا و انت.

- و الله أنك صادق يا أبو صالح.

بس أشوفك يا بو راشد هالأيام ما تخشع زين في صلاة الفجر!!![/color]