التجمل أمر غريزى فى المرأة فلا نجد إمرأة الا وتريد أن تكون جميلة وان كانت بالفعل

كذلك فهى تسعى لتكون أكثر جمالاً وهذه فطرة أوجدها الله فيها ولم يأت الإسلام بأى أمر

يعارض هذه الفطرة .



فالدين لم يُحرم التجمل فى حد ذاته ، لكنه حرم بعض الوسائل التى تستخدمها المرأة

للوصول الى هذه الغاية ؛ وذلك للحفاظ عليها فى المقام الأول ، ولكى لا تشيع الفتنة فى

المجتمع من ناحية أخرى .. وهذا من رحمة الاسلام بطرفى البشرية الرجل والمرأة .



" التجمل شئ غير التبرج ، التبرج اهاجة للغرائز الساكنة بصورة تميل بها نحو الاثم . أما

التجمل فهو ابراز الجمال الطبيعى فى اطاره العادى المعتدل " محمد الغزالى .



بعض الفتيات الملتزمات يعتقدن أن الزواج مثل الرزق يأتى من عند الله ولا يد لنا فيه ..نعم

الزواج مثل الرزق ؛ لكنهم تناسوا عن كسل أن الرزق لا يأتى الا بالسعى ، فكيف يرزق الله

رجلا قعد فى بيته ولا يعمل ، وكيف يرزُق شابا يتسكع فى الشوارع وهو يتحدث عن البطالة

دون أن يفكر حتى فى السعى الى عمل شريف ...لذا يجب عليكى أنت أيضا السعى للزواج

بما أحل الله لكى ، ولا تكونى مثل من يشجب الحياة والظروف من حوله ويعتبرها عبئا عليه

وهو فى الواقع من يكون عبئا عليها .



وللاسف معظم رجال الدين يتكلمون فى نقطة الاختلاف فقط حول مشروعية وضع المكياج

فتتجاهل بعض النساء سماع رأيهم وان عملن به فانهم ما يلبثوا أن يعدن الى ما كانوا عليه ؛

فلماذا نتحدث عن نقطة الاختلاف وننسى ما أحل الله لنا .. فالمرأة تستطيع أن تتجمل بأمور

كثيرة غير المكياج والمساحيق .


حاولت ذكر بعضها فى النقاط التالية :


1ـ التغذية الجيدة ( وليست بقيمتها المادية لكن بقيمتها الغذائية ، وما تحتويه من فيتامينات

يحتاجها الجسم وهذا من شأنه أن يعيد النضارة الى الوجه ، الى جانب الحفاظ على صحة

المرأة .



2 ـ لا مانع من استخدام الكريمات المرطبة للوجه أو الماسكات التى تستطيعين تحضيرها

بسهولة فى المنزل .



3 ـ ممارسة رياضة بسيطة ـ ولو الجرى ـ فهى تعمل على ازالة الدهون الزائدة فتعطى

قواما متناسقا للمرأة كما تعمل على تدفق الدورة الدموية فيتجدد النشاط وترتفع الروح

المعنوية للفرد .. ويظهر ذلك بوضوح على الرياضيين .



4 ـ المحافظة على نظافة الجسم بصفة مستمرة وهذا يغنى عن التعطر الصارخ ؛ ومن

الممكن وضع مزيل عرق على قدر الحاجة .



5 ـ القراءة فى كافة المجالات ونواحى الحياة ؛ فجمال العقل لا يقل أهمية عن جمال الوجه

والرجل يسعى دائماً للارتباط بصاحبة الشخصية المثقفة المحترمة .



6 ـ وأخيرا الملبس المحترم يكون أكثر جمالاً عن غيره وذلك اذا أحسنت الفتاة اختيار

ملابسها بما يناسب قوامها وسنها ..


ـ ولتبتعدى عن الملابس الضيقة ولا تتخذيها وسيلة لجذب زوج ، فالرجل الذى يُفتن

بجسدك ويطلب الزواج منك ـ إن طلب ـ لا تنتظرى منه أن يُراعى الله فيك أو

يُحسن معاشرتك ..

ولتعلمى أن الجزاء من جنس العمل فكما تفتنين الرجال ، ستأتى من تفتن زوجك (وما

أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير ) .


فلتبدأى بتنفيذ ما استطعتى من ذلك ، دون تكلف .



ـ المرأة المسلمة
لا يجب أن تقف مكتوفة الأيدى أمام نقطة واحدة بل يجب عليها أن تسعى

لتكون جميلة بالوسائل التى أحلها الله لها ، ولا تدع الفرصة لغيرها من المتبرجات أن

يسبقنها فى هذا المجال ؛ ولتعلمى جيدا أن الله يبارك فى كل عمل اتخذ الحلال طريقا فينميه

لكِ ويمنحك الخير فى الدنيا والآخرة .



منقووووووووووووووووول امنى ان يعجبكم