تبدأ يوم الاربعاء 28 اكتوبر/تشرين الاول في العاصمة المغربية الرباط برعاية العاهل المغربي الملك محمد السادس أعمال المنتدى الدولي حول القدس الذي تنظمه "وكالة بيت مال القدس الشريف".

ويرأس الرئيس الفلسطيني محمود عباس المنتدى ويشارك فيه عدد من وزراء خارجية الدول العربية والإسلامية وسياسيون ودبلوماسيون من دول مختلفة، وكذلك الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى. ويمثل موسكو في هذا المنتدى نائب وزير الخارجية الروسي ألكسندر سلطانوف.

وسيناقش المنتدى قضية القدس من جميع الجوانب السياسية والقانونية والإنسانية ومكانتها كرمز للتعايش بين الأديان السماوية الثلاثة. وسيكون الموضوع الرئيسي علي جدول الأعمال بحث ما يشهده المسجد الأقصى من أوضاع متفجرة‏.‏ ومن المتوقع أن يصدر المنتدى بيانا ختاميا عقب انتهاء جدول أعماله الذي يستغرق يومين.


تحياتى