فى سابقة هي الأولى من نوعها تمكن محمد الببلاوي وهو شاب في مقتبل العمر وبجهود العاملين في مؤسسة أبرار مصر لرعاية المعاقين ذهنيا وحركيا من حفظ القرآن الكريم كاملا ترتيلا وتجويدا حفظا سميعا رغم انه لايعرف القراءة والكتابة ومعاق ذهنيا وهو ما يعد معجزة تحتاج الرعاية ومواصلة الجهد معها .

واوضح اسماعيل طنطاوي رئيس مجلس الامناء لمؤسسة "ابرار مصر لذوي الاحتياجات الخاصة" ان المؤسسة تعد اول مؤسسة تقوم بتحفيظ المعاقين ذهنيا القرآن الكريم وتمكنت من تحفيظ عدد من الاطفال والشباب المعاقين ذهنيا القرآن الكريم وشارك هؤلاء في مسابقات جريدة الاهرام ووزارة الاوقاف و الازهر الشريف لحفظ القرآن ونالوا جوائز لحفظهم الجيد لافتا إلي ان محمد الببلاوي هو واحد من هؤلاء ويعد معجزة و تجربة فريدة من نوعها
.