صرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية حسام زكى بأنه في إطار الاتصالات والتحركات المصرية قامت وزارة الخارجية باستدعاء السفير الجزائري بالقاهرة عبد القادر حجار وذلك لإبلاغه بالقلق المصري تجاه الأحداث الأخيرة في الجزائر.

وأشار المتحدث الرسمي فى تصريحه الى أن السفير الجزائري وعد بنقل القلق المصري لحكومته.

وشدد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية على أن الوزارة لا تألوا جهدا في الحفاظ على أمن وسلامة المصريين بالخارج.

وأعلن المتحدث عن تكليفات صادرة من وزير الخارجية أحمد أبو الغيط بتشكيل فريق عمل من كافة القطاعات المعنية داخل وزارة الخارجية والاجتماع مع ممثلي الجهات المعنية في الدولة وذلك للعمل على محورين الأول هو متابعة أحوال المصريين في الجزائر وضمان أمنهم وسلامتهم أما المحور الثاني فيتمثل في عملية توافد الجماهير المصرية على السودان لمتابعة المباراة الفاصلة بين منتخبي مصر والجزائر الأربعاء.

وكشف المتحدث الرسمي عن رسالة وجهها وزير الخارجية أحمد أبو الغيط إلى نظيره الجزائري مراد مدلس قام بتسليمها السفير المصري في الجزائر عبد العزيز سيف النصر شدد خلالها على أن مصر قلقة على أوضاع الجالية المصرية بالجزائر مطالباً بقيام السلطات الجزائرية ببذل كافة الجهود من أجل تأمين سلامتهم.

وأوضح السفير حسام زكى فى ختام تصريحه أن السفير المصري في الجزائر يتابع كافة الاتصالات مع الجهات المعنية في الجزائر لمحاولة السيطرة على الأمور لأن هناك قلقا متزايدا ومبررا حول وضع المصريين المقيمين في الجزائر.