شن علاء مبارك نجل رئيس جمهورية مصر العربية هجوما ضاريا على الجزائر، مطالبا بأخذ وقفة مع الأحداث الإرهابية االتي أعقبت المباراة الأخيرة بتصفيات إفريقيا لكأس العالم.
ووصف علاء الجماهير الجزائرية التي حضرت المباراة الفاصلة في السودان بين مصر والجزائر يوم الأربعاء بأنهم "مرتزقة" وليسوا جمهور كرة قدم.
وقال لقناة دريم يوم الخميس: "الجمهور الجزائري لم يكن له علاقة بالنتيجة، فهم مرتزقة جاءوا للمباراة لإلقاء الزجاجات والطوب، والدليل كم البذاءات وإشارات التهديد بالذبح".
وهاجم نجل رئيس الجمهور رئيس الاتحاد الجزائري محمد روراوة، وقال "لا أدري كيف يطلق تصريحات غير مسؤولة هذا الـ"هوهاوة"، إنه كلام فارغ تماما مثل كلام السفير الجزائري في القاهرة".
وقفة ضد الجزائر
وطالب علاء مبارك بأخذ وقفة مع هذا الـ"تخريف" الذي يصدره المسؤولون الجزائريون، متعجبا من إصدار السفارة الجزائرية تقاريرا تشير إلى وجود قتلى جزائريين بعد مباراة القاهرة.
وقال: "ما يحدث من الجزائريين هو حقد وغيرة وغل لأننا أفضل منهم، نعمل إيه لازم نعذرهم".
وهاجم الإعلاميين الذين طالبوا بمبادرات "الورود" أو السفر إلى الجزائر، وقال "لا أدري كيف يقول شوبير هذا الكلام وكيف يقوم بهذه المبادرات؟".
كما نقل علاء إشادته بموقف التوأم حسام وإبراهيم حسن من الجزائريين، وغيرهم من الإعلاميين الذين هاجموا ما يفعله الجزائريون.