غبار السنين
هيا أمسحي عن وجهك غبار السنين
هيا أسكبي مـاء ألزهور والرياحين
هيا أصنعي عروستك من قالب السكر
هيا تعالي لنعبر جسر الذهب والمرمر
هيا فا أنــا الآن طفــــلاً وغداً اكـــبر
الآن ليس لي تجاربُ في الـغـــرام
والآن أنا أوريد أن اخطوا للأمام
فا أنا الآن أحب الحياة وأحب السلام
وغداً لا اعلم ما يجري مني وما سيصير
أو كيف أكون شاعراً أم مات الضمير
فارساً أما جبانً لا أقوى على تقرير المصير
هيا تعالى ولا تيقظي الزمان
ودعية ينام طولا ودعية يكون كسولاً
فا المارد منذ القبل مات وأصبح عظامً نخرة
وبيوع قومي وشرائها كلها تجارة خاســــرة
والوقت يفوت والتاريخ يموت بلا عبرة عابرة
والأطيار تشدوا و تغنى غناء حزينةًً صابرة
والأشهاد للأوغاد تحيى تصفق و للجلاد ناصرة
أما العشاق فلهم مذاق الحرمان وللأشواق مسامرة
أن الحب الآن كالموت كتبت علينا المغامرة
وأنا وأنتي طفلان بالحب نلعبُ بجوار المقبرة
وشبت بين الصبر وكل نفوس البشر مشاجرة
والصبر لا يحتمل والبدر لا يكتمل
هيا تعالي وامسحي عن وجهك غبار السنين
ودعي الأحياء يلهوا ميتين والأموات مقبورين
وأنا وأنتي طفلين عاشقين في قلب الحب جالسين
بين كل ذا أملاً وكل محب وفي جموع الحالمين
كفنا فقد طال الحديث بنا ونحنو عطشا جائعين
فتعالى ومسحي عن وجهي ووجوه الحاضرين
كل أسا ألم بهم وكل ما عليهم من غبار السنين